عرض خاص.. من تسعد أرمل في الستين؟

عرض خاص.. من تسعد أرمل في الستين؟

من الصعب أن يجدد الإنسان حياته وقد عاش إلى حدّ بعيد على وقع الآلام، ألمي هو مشواري الذي لم يكتمل مع زوجة منحتني كل غالٍ ولم تبخل عني بشيء.

أشهد وأقرّ أنها كانت نِعم الرفيقة لي، كيف لا وقد منحتني بنتين هما اليوم قرّتا عيني اللتين أرى الدنيا من خلالهما، وهما من دفعتاني إلى أن أحاول البدء من جديد لأحلّق في عالم يسوده الستر والاستقرار.

أنا رجل من العاصمة، في العقد السادس من عمري، متقاعد ولي مسكن خاص، ذو قلب طيب وتفكير متفتح، أرمل ولي بنتين بالغتين، أريد أن يكون لي غد أفضل مع إنسانة محترمة وصادقة، لا شرط لي إلا أن تكون من العاصمة، إمراة ذات خلق ودين، سنها لا يتجاوز 55 عاما، أقبلها موظفة أو ماكثة في البيت، أعدها بأن أكون لها نِعم الزوج وأن أصونها ما حييت أقدّرها

للتواصل مع العرض، مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 

الرقم السري : 133439

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=912623

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة