عرض مميّز لمن ترغب في التميّز

عرض مميّز لمن ترغب في التميّز

مربية أجيال تحلم بفارس الأحلام أملي زوج متفهم وحنون

لا أرى أنني تأخرت في إعلان رغبتي في الاستقرار والارتباط، حسبت لخطواتي المستقبلية ألف حساب وارتايت أن الزواج الذي سأكلل به تتويجا يشرفني ويزيدني رفعة وأنا في سن يكفل لي إدارة حياتي وأموري بكل حنكة وتدبر، هذه فلسفتي ومناي الذي لم أدخر جهدا في تقاسم تفاصيله مع القائمات على صفحة “آدم وحواء” وتحديدا “مركز الأثير”.

أنا امرأة من الشرق الجزائري، مضى من عمري 44 ربيعا، مقيمة في العاصمة بسبب ظروف العمل، أريد أجتمع أن في الحلال برجل حنون متفهم لطبيعة عملي، لا تهمني ولايته كما لا أرفض أن يكون مغتربا، شرطي الأساسي أن يكون متفتحا وقادرا على المسؤولية، سنه لا يتجاوز 55 عاما، أقبله مطلقا أو أرمل بطفل أو طفلين، وأنا على يقين من أن أموري ستكون على النحو الذي أتمناه بإذن الله.

للتواصل مع العرض، مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 

الرقم السري : 133366

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر

أرمل وحيد يتوق للبدأ من جديد.. كوني لي ولابنتي أملا أحيا به ومن أجله

تعبت من حياة لا يوجد فيها من تقاسمني الهموم قبل المسّرات، فالمرأة شئنا أم أبينا وبالرغم من ضعفها، فإنها قد تكون للرجل جيشه الوحيد في يوم الشدّة، عزاءه وسنده وكل أمله، هذا بالتحديد ما شجّعني أن أبادر للبحث عمن تلملم شتاتي بعد أن غادرت من تقاسمت معي الحياة إلى الدار الآخرة، حزن كبير على فقدها بعدما تركت لي بنتين أتحامل على نفسي حتى أمنحهما القوة ورباطة الجأش، إلا أنني أقف اليوم موقف العاجز لأنّ فاقد الشيء لا يعطيه.

أنا أرمل من ولاية البليدة، أب لبنتين أرى الحياة من خلالهما، لا أريد أن أظلمهما ولا أن أحرمهما من فيض الحب، فما تمنحه المرأة بفطرة الأم لا يمكن للأب أن يعوّضه.

لا أريد منك شيئا سوى العناية بمن حرمتا من أمهما وهما في أمس الحاجة إليها.

للعلم، فأنا أبلغ من العمر 54 سنة، متقاعد، أملك مسكنا يتوفر على كل متطلبات الحياة، أريد أن يجمعني القدر بمن هي من إحدى ولايات الوسط، سنها لا يتجاوز 50 عاما، أقبلها مطلقة أو أرملة بطفل أو طفلين، وشرطي الوحيد أن تكون ماكثة في البيت.

للتواصل مع العرض، مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 

الرقم السري : 133367

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=905012

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة