عروس تسرق ‮61 ‬مليونا من زوجها التسعيني

عروس تسرق ‮61 ‬مليونا من زوجها التسعيني

''حڤرتني، ضربتني وخدعتني''..

بهذه العبارات المؤثرة استهل شيخ يبلغ من العمر 94 سنة حديثه أمس، أمام محكمة حسين داي، بعد أن سرقته زوجته العروس الشابة، التي لم تتجاوز الأربعين سنة. الضحية ذكر بأنه وضع مبلغا من المال قدره 16 مليون سنتيم في خزانته تحسبا لترميمات وإصلاحات كان سيجريها على حمام المنزل والمطبخ، غير أنه فوجئ باختفاء المبلغ، ولأنه يقيم رفقة عروسه فقط، كانت الشكوك كلها متجهة إليها. المتهمة خلال جلسة المحاكمة، صرحت بأنها أخذت المال على دفعتين، ففي المرة الأولى، اشترت بـ 6 ملايين سنتيم أغراضا لها وملابس، وبالمبلغ المتبقي، اشترت حليًا ومجوهرات وعطورا، كما أضافت المتهمة بأن تصرفها هذا ناجم عن بخل زوجها وشحه، فهو يحرمها من ملذات الحياة، رغم وجود المال الوفير لديه، مما جعلها تقدم على سرقته بدون تردد، فهي شابة وتريد أن تحظى بالعيشة الرغيدة، كما هو الحال بالنسبة لكل الفتيات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة