عروس من الوادي تفر إلى زوجها بعد شجار والديهما في حاسي مسعود

عروس من الوادي تفر إلى زوجها بعد شجار والديهما في حاسي مسعود

فرّت عروس تبلغ من العمر 22 سنة من منزلها العائلي بولاية الوادي باتجاه مقر عمل زوجها بمدينة حاسي مسعود، بعد أن تسبب نشوب خلاف بين والدة العريس البالغة من العمر 54 سنة ووالدة العروس 56 سنة، في إلغاء حفل الزواج بحي الشهداء بعاصمة الولاية الوادي.

ويعود سبب الخلاف الذي نشب بين الوالدتين ليلةالحنة، عن عدم الإتفاق على الطريقة التي تلبس بها العروس الذهب المقدم لها وطريقة تقديم الحنة، وهو ما تسبب في غضب أهل العريس وانصرافهم من الحفل، ليمتد الأمر إلى صباح الغد أين كان من المفروض تجهيز العروس للذهاب إلى بيت زوجها عبر موكب السيارات، إلا أن والدها منعها من الذهاب إلى الحلاقة لتصفف شعرها أو الخروج.

العريس والعروس وعلى الرغم من عقد قرانهما الشرعي والإداري قبل أسبوعين من الزفاف، فإن الخلاف أنهى كل شيء، أين تقدم والد العريس من أهل العروس مطالبا إياها باسترجاع كل ما جاء به ابنه لهم من مهر وهدايا، وهو ما رفضه والد العروس، مطالبا بتوجه الأبناء للمحكمة للبدء في إجراءات الطلاق، وبعد مرور 5 أيام تفاجأ الأهل بفرار ابنتهم متجهة نحو زوجها طالبة منه البقاء معه.     


التعليقات (1)

  • rima

    ما فعلتة كان عين الصواب وهذا لرجاحة عقلها والمحافظة على بيتها الذي خرب قبل ان يبنى من قبل اهل طائشين يديروها الكبار ويخلصوها الصغار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة