عروش تيزي وزو يعتصمون أمام الولاية و يهددون باستخدام العنف في الشوارع

اعتصم أمس العشرات من المندوبين التابعين لحركة المواطنة أمام مقر ولاية تيزي وزو مطالبين السلطات العمومية بضرورة محاكمة المتسببين في اغتيال ضحايا الربيع الأسود

وتعويض عائلاتهم في أقرب الآجال. وأوضح بعض المعتصمين في تصريح لـ”النهار” أنهم قرروا الاعتصام بعدما أدركوا أن لائحة مطالبهم المطروحة منذ عدة سنوات لم تجسد في أرض الواقع لحد الساعة ، مضيفين في السياق ذاته أن “بلعيد عبريكا” لم يعد يمثلهم لأنه لم يتمكن من تحقيق مطالب أرضية القصر في الميدان و اكتفى فقط بالتنقل بين المكاتب و الصالونات قصد تحقيق غايات و أهداف خاصة به لا أكثر و لا أقل . مقابل ذلك هدد المعتصمون باللجوء إلى استخدام العنف في الشوارع إذا لم تجد السلطات المعنية حلولا نهائية في الآجال القريبة جدا. و خلال الاعتصام حضر المندوب المحاور مع الحكومة “معزوزي مصطفى” الذي وجه نداء لتهدئة المعتصمين بحيث دعاهم إلى التقرب من اللجنة الوطنية المكلفة بالتعويضات على مستوى “مداومة العروش” لمناقشة القضية و تسوية مشكل “التعويضات” بصفة نهائية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة