عريقات: القبول بالمحادثات المباشرة يتطلب موافقة إسرائيل على مبدإ الدولتين ووقف كامل للاستيطان

عريقات: القبول بالمحادثات المباشرة يتطلب موافقة إسرائيل على مبدإ الدولتين ووقف كامل للاستيطان

أكد صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات السبت أن القبول بالمحادثات المباشرة يتطلب موافقة الحكومة الإسرائيلية على قبول مبدأ حل الدولتين  

 

على حدود الرابع من جوان 1967  مع تبادل أراض متفق عليه إضافة إلى وقف كافة النشاطات الاستيطانية بما يشمل القدس الشرقية.

وخلال لقائه  في إجتماعين منفصلين  مع القنصل البريطاني العام ريتشارد مكابيس ومع ممثل ألمانيا لدى السلطة الوطنية غوتز لينغنتال  أوضح عريقات أن “المحادثات التقريبية لم تنته بعد وأن فترة الأربعة أشهر تنتهي في 8 سبتمبر المقبل  وأن الفرصة لازالت قائمة لإحداث تقدم بموافقة الحكومة الإسرائيلية على وقف كافة النشاطات الاستيطانية وبما يشمل القدس الشرقية وعلى مرجعية تكون نقطة إرتكازها مبدأ الدولتين على حدود 1967  مع تبادل أراضي متفق عليها.

وقال أن بيان اللجنة الرباعية الدولية الذي صدر في موسكو يوم 19 مارس الماضي وبيان الاتحاد الأوروبي الذي صدر في الثامن من ديسمبر عام 2009 أكدا على وجوب وقف كافة النشاطات الاستيطانية.

وأشار إلى أن رفض الحكومة الإسرائيلية لتنفيذ التزامها بوقف الاستيطان إضافة إلى رفض مرجعية للمحادثات أساسها مبدأ الدولتين على حدود 1967 يعني أن هذه الحكومة لا زالت توصد الأبواب أمام محادثات ذات مصداقية  وأن المقصود من إجراء محادثات دون قبول مرجعيات أو تنفيذ الالتزامات يعني طلب إجراء مفاوضات بهدف المفاوضات ليس إلا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة