عزاء إلكتروني بموت رفيف في سنوات الضياع

عزاء إلكتروني بموت رفيف في سنوات الضياع

“وماتت رفيف.. يتقبل العزاء هنا”. إعلان حزين بثه المشاهدون في 14 ألف موقع على الأنترنت عقب ساعات قليلة من إذاعة قناة “أم بي س ” إحدى حلقات المسلسل التركي “سنوات الضياع”

ففي نقلة مفاجئة لأحداث الدراما الواقعية سنوات الضياع توفت رفيف، إحدى الشخصيات الرئيسية بالمسلسل معلنة نهاية إجبارية لصراعها الداخلي الدائم ما بين الحب والغرور والانكسار والطموح.
ورفيف شابة جميلة كانت تعيش في طبقة فقيرة في مدينة “غازي” وهي أفقر أحياء مدينة إسطنبول. طموح رفيف لم يمنعها من حب شاب فقير “يحيى”، انتهت علاقة الارتباط بين رفيف ويحيى نتيجة صعوبات الحياة، ولكن لم تنته مشاعر الحب التي بقيت مستمرة، رغم بعد المسافة وطول الزمن. رفيف، التي كانت تعمل في مشغل خياطة  “تك ستايل” أحبها صاحب المصنع الثري عمر.
وبين الطموح والمشاعر وقفت رفيف حائرة إلى أن اختارت أن تصبح عارضة أزياء في نفس الشركة التي بدأت فيها كعاملة بسيطة. اشتهرت رفيف وملأت صورها شوارع إسطنبول، وقبلت الزواج من صانع شهرتها “عمر” بينما كان حبها الأول يطاردها ويراقبها من بعيد. الغيرة كانت سببا في دخول يحيى إلى السجن؛ حيث كان الحظ ينتظره بالداخل، فبعد خروج يحيى من السجن تحول لرجل أعمال ثري وبدأ التقرب من لميس شقيقة عمر.
عاشت رفيف في صراع داخلي دائم، بعد أن أصبح يحيى جزءا من حياتها الاجتماعية، وعادت تراودها ذكريات الحب الأول التي قاومها يحيى بشدة. وبدا أن الموت كان كريما مع رفيف، حينما انتشلها من الصراع في الوقت الذي كان فيه قاسيا على كل أبطال القصة بالإضافة للمشاهدين.
ماتت رفيف بعد مكوثها عدة أشهر بالمستشفى ووضعت ابنتها “رفيف الصغرى” في حين استقبل يحيى الخبر بشكل خاص ودفن مع رفيف خاتم الزواج الذي كان قد احتفظ به منذ بداية علاقتهما في حي “غازي” الفقير.
قامت بدور رفيف الممثلة التركية “أوزجا بوراك”، والتي قالت في إحدى حواراتها الصحفية في تركيا “لم أكن أصدق أن يصل التأثر بالمشاهدين إلى هذا الحد، فقد رأيت بنفسي أسرًا أقامت سرادقات عزاء بعد مشهد وفاتي في المسلسل، وقابلت سيدات انهرن من البكاء عند رؤيتي، فكانت مفاجأة مدهشة بالنسبة لي”.
يذكر أن المسلسل التركي “سنوات الضياع” كان يصور في تركيا بمعدل حلقة كل أسبوع، بعدما رأى المخرج أنه من الأفضل رصد ردود فعل الجمهور عقب تصوير كل حلقة، ورغم أن هذا الإجراء شكل مجازفة خطرة في بداية الأمر، فإنه في النهاية أثمرعن شعبية ساحقة للمسلسل داخل تركيا وداخل الوطن العربي أثناء عرضة على شاشةMBC .وفي إبريل الماضي كان أبطال مسلسل سنوات الضياع في ضيافة MBC حيث أمضى فريق العمل يومين في إمارة دبي، بهدف تعريف المشاهدين العرب على أبطال المسلسل عن قرب، وبناء علاقة مباشرة مع جمهورهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة