عسكري وممرض يمارسان اللواط بقاعة علاج بمدريسة بتيارت

عسكري وممرض يمارسان اللواط بقاعة علاج بمدريسة بتيارت

أدانت محكمة

السوڤر بتيارت في جلستها أمس كل من الممرض 45 سنة والعسكري 25 سنة بـ 6 أشهر حبسا في حق كل منهما بتهمة الفعل المخل بالحياء. تعود خلفيات القضية إلى يوم 20 ماي 2009، حيث وبعد بلاغ تلقته فرقة الدرك الوطني لإقليم بلدية مدريسة بتيارت على وجود شخصين داخل قاعة العلاج الواقعة بمنطقة الجديد بمدريسة في وقت متأخر من الليل وخارج دوام هذه المؤسسة، في حالة تلبس وهما يمارسان اللواط تم من خلالها حبس المتهمين إلى غاية محاكمتهما أمس ليتم صدور الحكم المدون أعلاه.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة