عشرات الجثث في الطرق قرب سجن أبو زعبل في القاهرة

عشرات الجثث في الطرق قرب سجن أبو زعبل في القاهرة

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصادر طبية أن العشرات من الجثث عثر عليها مرمية في الطرق قرب سجن أبو زعيل في القاهرةقال مصدر امني الاحد ان هناك عشرات الجثث في الطرقات بالقرب من سجن ابو زعبل الاحد حيث وقع تمرد الليلة الماضية وتم اطلاق نار اثناء فرار السجناء.

ولم يوضح ذات المصدر ملابسات سقوط هؤلاء الضحايا مكتفيا بالقول “كان هناك اطلاق نار من داخل وخارج السجن” وفر الاف السجناء ليلة السبت إلى الاحد بعد تمرد في سجن وادى النطرون الواقع على الطريق الصحراوي بين القاهرة والاسكندرية على بعد 100 كيلومتر شمال العاصمة المصرية، بحسب ما افاد مصدر امني.

واوضح المصدر ان السجناء البالغ عددهم عدة الاف قاموا بتمرد وتمكنوا جميعا من الفرار بعد ان استولوا على اسلحة رجال الامن.

ويضم هذا السجن عددا كبيرا من الاسلاميين المحتجزين فيه منذ سنوات اضافة الى بعض السجناء الجنائيين.

وكان من بين الذين خرجوا من السجن 34 من قادة وكوادر جماعة الاخوان المسلمين تم اعتقالهم الخميس الماضي، بحسب ما قال محامي الجماعة عبد المنعم عبد المقصود  واوضح “انهم خرجوا لانه كان هناك خطر على حياتهم اذا ظلوا بعد خروج كل المساجين”.

ويقع سجن ابو زعبل في منطقة صحراوية على الطريق الذي يربط بين القاهرة والاسكندرية على بعد 100 كلم شمال العاصمة المصرية وقالت المصادر الامنية ان ثمانية سجناء قتلوا وفر عدد كبير اخر اثر تمرد في سجن ابو زعيل وهو احد السجون الكبيرة في شرق القاهرة وافادت المصادر ان عشرات السجناء فروا من سجن الفيوم مساء السبت اثر تمرد مماثل قتل خلاله ضابط شرطة كما تمكن العديد من السجناء من الفرار في السجون الصغيرة في عدة محافظات مصرية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة