عشرات الجرحى في ''معركة'' جماعية بين زبائن مخمرتين في ميلة!

عشرات الجرحى في ''معركة'' جماعية بين زبائن مخمرتين في ميلة!

أفاد شهود عيان، أن شجارا عنيفا وقع في ميلة ليلة الخميس إلى الجمعة،

في حدود الساعة الواحدة صباحا، نشب بين رواد مخمرتين معروفتين في المنطقة. وأفادت مصادرنا، أن الحادثة انجرت على خلفية اعتداء تعرض له المسمى (ص.ف)، البالغ من العمر 26 عاما، قبيل أيام قليلة بعد إصابته بضربة خنجر، استدعي نقله لتلقي الإسعافات، أين تشير المعلومات الأولية المتوفرة في ظل السرية الكبيرة التي تحوم حول الحادثة التي لم تسجل بصفة رسمية لدى الأجهزة الأمنية المعنية، إلى أن افتتاح مخمرة فوضوية جديدة في المنطقة المسماة عين التوانسة وكثرة الرواد عليها، حّرك نفوس أصحاب المخمرة القديمة الواقعة في حي سيدي بويحيى في المنطقة المعروفة محليا باسم ميزبة، التي بدأت تفقد بريقها المعروف، مما اضطرهم إلى التنقل إلى المخمرة الجديدة والدخول في شجار محتدم، انتهى بإصابة المعني بالحادثة الأولى، الذي وبعد مثوله إلى الشفاء، قرر رفقاءه إعادة الإعتبار له، ولقوتهم – كما هو معروف في هذه الأوساط – نشب مجددا شجارا استعملت فيه كل أنواع الأسلحة البيضاء المختلفة في احتكاك دام قرابة العشرين دقيقة، يتداوله نهار أمس السكان في بلدية ميلة كتلك اللقطات المعروفة في أفلام ”المافيا” الإيطالية، وقد شارك في الشجار ما لا يقل عن عشرين شخصا، انتهى بإصابات متفاوتة بين مختلف الفريقين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة