عشرات المواطنون يحتجون ويغلقون مبنى مقر بلدية زهانة في معسكر

عشرات المواطنون يحتجون ويغلقون مبنى مقر بلدية زهانة في معسكر

انقطعت عنهم مياه الشرب وطوقتهم القاذورات وأنهكتهم البطالة

طوق العشرات من عموم أهالي بلدية زهانة في ولاية معسكر ظهر اليوم مبنى مقر المجلس الشعبي البلدي كانوا قد اندفعوا نحوه غاضبين امتعاضا منهم على ما وصفوه بانعدام أدنى ضروريات الحياة.

المحتجون ذكروا أنهم يتخبطون في المشاكل خاصة غياب الماء و الإنارة العمومية بالإضافة إلى انتشار النفايات.

و عبٍّر المحتجون عن سخطهم الشديد إزاء الوضعية المزرية مطالبين من المسؤولين المحليين بضرورة التدخل العاجل من أجل القضاء على هذه النقائص.

واستمر غلق مقر البلدية لساعات تزامنا مع مطالبة المحتجين برحيل المير كونه عجز عن تلبية احتياجات سكان البلدية

وتعذر فض المحتجين إلى حين تدخل مصالح الأمن التي تمكنت من احتواء الوضع بعد تطويق الموقع . و صرّح أحد المحتجين أن بلدية زهانة تحاصرها النفايات بعد أن استنفذت سلطات البلدية كل وسائل حظيرتها إلى حد العجز .

أما عن قضية الماء فقد أشار المتحدثون إلى أن العطش قد أنهكهم بعدما باتت مياه الشرب تزور حنفياتهم مرة كل 15 يوما.

ناهيك عن انعدام الإنارة العمومية في عدد من الضواحي، وأهم  مطلبأثاره المحتجون هو توفير مناصب الشغل وتفشي البطالة.

الذين طالبوا بتدخل الوالي شخصيا أملا في حلحلة مشاكل البلدية التي تبقى في معزل عن اهتمامات السلطات الولائية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=776222

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة