عشرات المواطنين يعتصمون أمام بلدية أنسيغة ويطالبون الوالي بالتدخل

نظم صباح

 

 أمس عشرات المواطنين من سكان بلدية انسيغة جنوب عاصمة الولاية خنشلة، بنحو 3 كلم، اعتصاما أمام مقر البلدية احتجوا خلاله على ما أسموه بتماطل المسؤولين المحليين والمصالح المعنية بالبناء في الولاية، في تسوية وضعية قطعهم الأرضية المخصصة للبناء منذ أزيد من ٠1 سنوات، لم يتمكنوا طيلة هذه المدة من الاستفادة لا من تصريحات البناء ولا من عقود الملكي، مما عرقل تحقيق حلمهم في بناء مسكن لعائلاتهم المشردة، والتي ظلت في رحلة لا تتوقف بين مساكن المستأجرين الخواص.

وأكد لنا المحتجون أن هذه المعضلة المصطنعة حسبهم من السلطات البلدية خصوصا تسببت في معاناتهم طيلة ٠1 سنوات مضت، وحرموا بسبب هذه القطع الأرضية المجمدة من حقوقهم في السكن الاجتماعي، وجميع أنماط السكن الأخرى، في نفس الوقت الذي تصر المصالح المعنية على جعل مشكلتهم معلقة إلى الأبد.

وأضاف المعتصمون أنهم يئسوا من الشكاوي إلى الجهات المسؤولة، ولم يبق أمامهم سوى تنظيم الاعتصامات والاحتجاجات السلمية، لايصال صوتهم وتبليغ معضلتهم إلى المسؤولين الذين على ما يبدو لا يتحركون ولا يستجيبون إلا بالاحتجاجات والاعتصامات والاضرابات عن الطعام، وطالبوا من والي الولاية خصوصا التدخل والضغط على المسؤولين المحليين، لدفعهم إلى الاستجابة لما اعتبروه حقا مهضوما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة