عشرة سنوات سجنا لمختل عقليا دنس المصحف الشريف

عشرة سنوات سجنا لمختل عقليا دنس المصحف الشريف

أودع وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، متهما في الثلاثينات من العمر، بعدما ضبطه أحد أعضاء الجمعية الدينية لمسجد عبد الله بن مسعود في عين النعجة وهو يقوم بكتابة مفردات غريبة وخربشات على المصحف الشريف، وكانت والدة المتهم قد ذكرت أن ابنها مختل عقليا ومعتاد علىخربشةأية ورقة تقع تحت ناظره، فهو ليس في كامل قواه العقلية، وليس بإمكانه تمييز المصحف الشريف عن غيره من الأوراق. هذا ويشدّد القانون الجزائري العقوبة على مدنس المصحف الشريف أو الراية الوطنية، حيث يسلّط أحكاما قاسية قد تصل أحيانا إلى 10 سنوات سجنا نافذا


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة