عشر سنوات سجنا نافذا لسارقي السيارات بالشلف

أدانت، مؤخرا، محكمة الجنايات بمجلس قضاء الشلف كل من المتهمو.ز٦٣ سنة وح.م١٣ سنة، بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا، بعد متابعتهما بجناية تكوين جماعة أشرار والسرقة الموصوفة، التي تعود  تداعياتها لتاريخ ١٢ أفريل الماضي، أين وردت معلومات إلى مصالح الأمن الحضري بمنطقة الشطية، تفيد بوجود سيارتين مشبوهتين إحداهما معطلة من نوع٤٠٤بيجو، والأخرى كانت تحوم بالجهة. وخوفا من كونها ملغمة ويحاولان إيجاد وسيلة لنقلها، تنقلت مصالح الأمن إلى المكان، أين اكتشفت أن السيارة معطلة وهي محل سرقة، حيث تقدم صاحبها بشكوى لدى مصالح الأمن بمنطقةقالولبتاريخ ٠٢ أفريل ٨٠٠٢، كما ألقت نفس المصالح القبض على المشبوهين اللذان كانا على متن السيارة الأخرى المسروقة بدورها.وقد أنكرا المتهمان التهم المنسوبة إليهما أمام رئيس الجلسة، حيث صرح المتهمو.زأنه لم يرَ قط سيارة ٤٠٤ وأنهم اتهموه كونه مسبوق قضائيا، مؤكدا أنه وقتها كان برفقةح.مالذي يعمل سمسار في العقارات، وقصد تلك المنطقة بحثا عن منزل قصد شراءه من طرف الشاهدد.ن.د، الذي تناقض تصريحه مع ما أدلى به المتهمين، إذ صرح أنه جاء رفقة شخص ثالث وضرب لهما موعدا بعد صلاة المغرب للتفاهم على السعر، إلا أنهما لم يعودا عكس ما قاله هؤلاء، كما أكد شاهد آخر أنه وخلال زيارته لمنزل  المتهمح.ممع إبن عمته الذي كان يريد شراء منزل، شاهد سيارة من نوعبيجو ٤٠٤مغطاة ومركونه بفناء المنزل، إلا أنه لم ترده معلومات عن موضوع السرقة. وإضافة إلى ثبوت التهمة على هؤلاء لوجود الشبهة، وكذا تصريحات الشهود، عثرت مصالح الأمن على أدوات تفكيك ميكانيكية، رافعة وساطور بسيارة المتهمان، ماجعل القاضي يدينهما ويصدر حكمه القاضي بسجنهم10 سنوات  نافذة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة