عصابة «الكاڤول» تستعمل مسدس رئيس دائرة لسرقة رجل أعمال صيني ثم تفقأ عينه في الحميز!

عصابة «الكاڤول» تستعمل مسدس رئيس دائرة لسرقة رجل أعمال صيني ثم تفقأ عينه في الحميز!

التحقيقات كشفت أن السلاح سُرق من منزل مسؤول سابق بسطيف

فكّكت مصالح الأمن بالعاصمة لغز جريمة اعتداء ومحاولة قتل خطيرة راح ضحيتها رجل أعمال صيني معروف بضواحي الحميز، والذي تعرّض لجروح خطيرة وفقأ عينه من قبل مجموعة إجرامية خطيرة استعملت سيوفا وخناجر وسلاحا ناريا كان محل بحث من قبل صاحبه، الذي كان يشغل منصب مسؤول سابق في الدولة، ويتعلق الأمر برئيس دائرة سابق بولاية سطيف.

كشفت مصادر موثوقة لـ$، أن التحقيقات المعمقة التي باشرتها كل من أمن المقاطعة الإدارية للدار البيضاء والمقاطعة الشرقية للشرطة القضائية في قضية الاعتداء على رعية أجنبي مقيم في الجزائر.

ويتعلق الأمر برجل أعمال صيني يقيم بأحد الفيلات الفخمة ببلدية الحميز، توصّلت إلى توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و35 سنة.

وأضافت مراجع «النهار» بأن عصابة الأشرار كانت تستعمل أغطية وجه «كاڤول» وقفازات لتفادي ترك أية بصمات وأسلحة بيضاء خطيرة، اقتحمت منزل الرعية الصيني، نهاية الأسبوع الفارط.

وتعدّت عليه قصد سرقته وتهديده بسلاح ناري مسروق كان محل مبحث من قبل مصالح الأمن باعتباره يعود لمسؤول سابق في الدولة، حيث أصيب الضحية بجروح بليغة وفقأ عينه، إلا أن العصابة لم تتمكن من كسر الخزنة الفولاذية التي كان بداخلها مبلغ مالي معتبر، حيث لاذ المجرمون بالفرار بعد المقاومة الشديدة التي أظهرها الضحية.

وانتهت التحقيقات بتوقيف المجرمين في ظرف وجيز، أين تم العثور بحوزتهم على أسلحة بيضاء خطيرة ومسدس ناري سرقوه منذ شهر من منزل رئيس دائرة حمام السخنة السابق بولاية سطيف، والذي يقطن ببلدية الحميز، ليتم تقديم المجرمين إلى العدالة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة