عصابة تختطف ابن برلمانية سابقة وتطالب بـ16 مليونا فدية

عصابة تختطف ابن برلمانية سابقة وتطالب بـ16 مليونا فدية

تم تحديد مكانهم عن طريق تعقب مكالمة ربطتهم بأحد أقاربه

تمكنت، أول أمس، كتيبة الدرك الوطني في البليدة، بالتعاون مع عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بكل من بني مرّاد وأولاد يعيش والشريعة، وبالدعم من عناصر فصيلة الأمن والتدخل وفصيلة الأبحاث، من توقيف عصابة أشرار تتكون من 5 أشخاص قاموا باختطاف شاب يبلغ من العمر 22 سنة وتحويله إلى إحدى الغابات بمنطقة الشريعة، وطلب فدية من أهله والمقدرة بـ16 مليون سنتيم.

الشاب المختط كان متوجها على متن سيارته إلى محطة الخدمات «ياسمين» الكائنة على مستوى الطريق الوطني رقم 1 الرابط بين الجزائر العاصمة والبليدة، قبل أن يقوم المتهمون الذين كانوا على متن دراجات نارية باختطافه تحت التهديد بالسلاح الأبيض وتحويله إلى وجهة مجهولة، فيما فرّ أصدقاء الضحية الذين كانوا برفقته خوفا من الاعتداء عليهم. مصالح الدرك الوطني التي تلقت شكوى من طرف والدته الضحية، تؤكد فيها أن ابنها تعرض للاختطاف من طرف مجهولين، وعلى إثرها أمر قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالبليدة، بتكثيف البحث والتحري ونصب نقاط تفتيش على مستوى بعض الطرقات من أجل توقيف المتهمين وإحالتهم على العدالة، وبعد ساعات تلقى ابن خال الضحية مكالمة هاتفية من الخاطفين يطلبون منه تبليغ والدته بشرطهم الوحيد مقابل إطلاق سراح ابنها، وهو دفع مبلغ مالي قدره 16 مليون سنتيم. وحددت عناصر الدرك الوطني بعد البحث والتحري مكان تواجد الجناة، وعلى إثرها تم مداهمة منزل بمنطقة الشريعة وتحرير الضحية الذي تعرض على متن سيارته للضرب المبرح من قبل الخاطفين، الذين تم توقيفهم واقتيادهم إلى مقر الكتيبة للتحقيق معهم، قبل أن يتم تسليمهم لوكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة، والذي بدوره أحال الملف على قاضي التحقيق بذات المحكمة، حيث أمر هذا الأخير بإيداع شخصين الحبس المؤقت، فيما تم توجيه إلى شريكهم استدعاء مباشرا، كما تم إطلاق سراح المتهمين الرابع والخامس في انتظار المحاكمة.

التعليقات (0)

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة