عصابة توقف حافلة وتستحوذ على 20 هاتفا نقالا ومجوهرات الرّاكبين

  • تعرضت، أمس، حافلة على مستوى الطريق الرّابط بين بومرداس والرغاية إلى اعتداء مسلح من طرف جماعة من الشبان المنحرف، على مستوى محطة حي الكروش وهدّدوا الركاب بالاعتداء عليهم بالأسلحة البيضاء، ما أثار حالة من الرعب بين الركاب نظرا للتنظيم المحكم  لهذا الاعتداء. كما تمكنت العصابة من الاستحواذ على أزيد 20 هاتفا نقالا، وكمية معتبرة من الذهب والحلي،  
  • في الوقت الذي تم احتجاز الحافلة لمد تزيد عن الساعة، حيث أكدت إحدى الضحايا بأن الحافلة وفور توقفها بالموقف المؤقت بحي كروش، صعد خمسة شباب حرفين كانوا تأثير المخدرات، وقام أحدهم بتهديد السائق بالاعتداء عليه بساطور حاد إذا قام بأيّ مقاومة، فيما هدد الأربعة الباقون كل الركاب بالأسلحة البيضاء وقارورات الغاز المسيل للدموع، حيث امتنعوا عن إعطائهم كل ما يملكون في الوقت الذي لم يتدخل أحد لإنقاذ ركاب الحافلة من هذا الاعتداء، الذي نضمه مجموعة الشباب المنحرف رغم من طول مدة احتجاز الحافلة. فيما قال شاهد عيان إن الحافلة كانت تقل ما يزيد على 25 مسافرا، مؤكدا أن المنطقة مشهورة بالاعتداءات، لكن هذا الاعتداء وطريقة تنظيمه تعتبر سابقة في تاريخ الناقلين ومرتادي هذا الخط. كما أكدت شاهدة أخرى كانت بالحافلة أن اللّصوص كان يختارون الهواتف النقالة باهظة الثمن، مفضلين الذهب دون أنواع أخرى من الحلي، في الوقت الذي تمكنت العصابة من الاستيلاء على أزيد من 20 هاتفا نقالا وكمية كبيرة من الذهب والحلي دون أن يعترض طريقهم أحد. وعلمت “النهار” من مصادر مؤكدة أن ناقلي خط الرغاية – بودواو، سيقومون بإضراب يدوم أسبوعا كاملا، بسبب سوء الأوضاع وتحوّل الخط الذي ينشطون به إلى مرتع للجريمة والاعتداءات.      

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة