عضو سابق في حركة الماك التخريبية: “كنت نشريلهم السلاح وعندهم أزيد من 180 مليار سنتيم ميزانية”

عضو سابق في حركة الماك التخريبية: “كنت نشريلهم السلاح وعندهم أزيد من 180 مليار سنتيم ميزانية”

نشرت وزارة الدفاع الوطني اليوم الإثنين مقطع فيديو لإعترافات عضو حركةالماك التخريبية عن مخطط إجـرامي لزعزعة إستقرار البلاد.

ومن خلال الفيديو كشف المدعو نورالدين حدار عن إعترافات جد خطيرة حول عملية شراء الاسلحة والدعم المالي

وقال عضو سابق في حركة الماك الإرهابية انه كان مكلف بشراء وتزويد أعضاء الحركة بالإسلحة بحكم انه كان يتاجر فيها من قبل.

وأضاف انه إلتقى أشخاص من مشدالة “البويرة وكذا من أقبو “بجاية” وأيضا من تيزي وزو تابعين لحركة ماك التخريبية.

وواصل المدعو نورالدين حدار أن هؤلاء الأشخاص طلبوا منه تزويدهم بالسلاح بحكم خبرته في تجارة الأسلحة في المنطقة.

وعلى إثر ذلك باشر المدعو نورالدين حدار عملية جمع وشراء الاسلحة وتوفيرها لذات الحركة لتمكينه في تحقيق مخططهم إجـرامي.

وتابع عضو سابق حركة الماك الإرهابية انه كان يربح خلال شراءه للأسلحة ما بين 5 إلى 10 ملايين سنتيم ولم يكن وحده.

وصرح المدعو نورالدين حدار أن حركة الماك كان لديها مؤخرا مبلغ مالي يقدر بـ 180 مليار سنتيم كميزانية لأغراضهم الذنيئة.

ويأتي هذا، استكمالا للتحقيقات الأمنية المتعلقة بالعملية المنفذة في أواخر شهر مارس 2021، من طرف المصالح الأمنية التابعة لوزارة الدفاع الوطني.

أين أسفرت التحقيقات، بتفكيك خلية إجرامية متكونة من منتسبين للحركة الانفصالية “MAK” متورطين في التخطيط لتنفيذ تفجيرات وأعمال إجرامية.

وهذا وسط مسيرات وتجمعات شعبية بعدة مناطق من الوطن كذريعة لاستجداء التدخل الخارجي في شؤون بلادنا الداخلية وبتمويل ودعم من دول أجنبية.

العملية مكنت من حجز أسلحة حربية ومتفجرات كانت موجهة لتنفيذ مخططاتها الإجرامية.

وتم الكشف عن الإعداد لمؤامرة خطيرة تستهدف البلاد من طرف هذه الحركة وبتمويل ودعم من دول أجنبية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=989258

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة