عـقـيـل ينـصح شـرايطي بترك الساحة الـفــنية نـظـيفة

عـقـيـل ينـصح شـرايطي بترك الساحة الـفــنية نـظـيفة

شنّ مغني ''الراي'' الشاب عقيل، هجوما حادا على المطرب الزاهي شرايطي،

 متهما إياه بسرقة إحدى أغانيه التي طُرحت في ألبومه الجديد، في الوقت الذي أرجع فيه تعطل ظهور ”الفيديو كليب” الذي سجله مع مغني ”الراب” العالمي ”سنيك” و”الديجي سهيل” تحت عنوان ”Les Gladiateurs” إلى مشاكل إنتاجية، متمنيا انتهاءها عن قريب حتى تبث الأغنية تزامنا مع العرس ”المونديالي” المقام في بلاد العمّ مانديلا. كشف الشاب عقيل في اتصال خاص معه، أنه مقبل مع شركة الإنتاج التي تولت طرح عمله الجديد ”ديرولها لعقل”، على إيجاد إجراءات ردعية ضد زميله الفنان زاهي شرايطي، في حال أصّر على طرح الأغنية محل النزاع بينهما، إذ وحسب تصريح عقيل، فإن أغنية ”كاللي يخدع الكبدة الله يعطيلو علة”، هي ملكه ولديه ما يثبت ذلك لدى الديوان الوطني لحقوق التأليف، قبل أن يضيف أنه فوجئ بأداء الأغنية وتسجيلها بصوت شرايطي بدون إذنٍ منه أو من الشركة المنتجة. واستطرد الشاب عقيل قائلا، إنه فوجئ ببث الأغنية عبر أثير إذاعة ”البهجة” بصوت شرايطي، الأمر الذي شكل لديه – كما قال – صدمة، خاصة وأنه كان على أُهبة الإستعداد لطرح الأغنية ضمن ألبومه الجديد، ووفقا لما صرّح به عقيل لـ ”النهار”، فإن شرايطي يكون قد سمع الأغنية عندما أداها هو في إحدى الحفلات، وقام بسرقتها خِلسةً، وبغضب صرّح الشاب عقيل قائلا:”للأسف، هذه التصرفات لا تحدث إلا في وسطنا الفني، وأقول لشرايطي، إذا كنت غير قادر على الإبتكار والإبداع، فما عليك إلا الإنسحاب وامتهان عمل آخر”. يذكر أن الأغنية محل النزاع، سارع الشاب عقيل إلى طرحها ضمن ألبومه الجديد، الذي تضمن 11 أغنية، منها ” ديرولها لعقل”، ”حاجة واعرة”، ”داود لا يعاود”، ”شكون يبكي عليا من غيرك يا مّا” و”شوف وبص” وغيرها إلى جانب أغنية”Les Gladiateurs” التي سجلها عقيل مع ”الديجي سهيل” ومغني ”الراب” العالمي ”سنيك” أيام التصفيات المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا، مع العلم أن هذه الأغنية كان يفترض بث ”فيديو كليب” خاص بها قبل أن تحدث مشاكل إنتاجية حالت دون بثها. وحول تعثر وصول هذا العمل المصوّر إلى المشاهد، صرّح عقيل أن الأمر ليس بيده، بل يرجع إلى ظروف خارجة عن نطاقه، إذ صوّر ”الديجي سهيل” مشاهد من ”الكليب” بمعية مجموعة من الممثلين الفكاهيين، على غرار عتيقة، كريم وحميد بلا حدود، فيما صوّر عقيل و”سنيك” مشاهدهما مع فرقة فرنسية بكل من حي القصبة وباب الواد وسيدة إفريقيا، وحينما طلبت الفرقة الفرنسية المادة الخام المصورة لـ”الديجي سهيل” لتركيبها على مشاهد عقيل و”سنيك”، حدث سوء تفاهم وتعطلت لغة الكلام، التي نتج عنها عدم ظهور ”الفيديو كليب” حتى اليوم يقول الشاب عقيل.


التعليقات (1)

  • rida.3393

    اشكر عقيل ………

أخبار الجزائر

حديث الشبكة