عقوبات الحبس متفاوتة لموظفين زوّروا استمارات التوقيع للتشريعيات المقبلة بتبسة

عقوبات الحبس متفاوتة لموظفين زوّروا استمارات التوقيع للتشريعيات المقبلة بتبسة

أدانت المحكمة الابتدائية بالعوينات بولاية تبسة عصابة خطيرة ،تضم أربع متهمين بعقوبات بين سنتين وثلاث سنوات حبسا نافذا ،عن جرم بالتزوير واستعمال المزور في استمارات التوقيع الشخصي لتشريعات 2017 على مستوى الدائرة الانتخابية تبسة، من بينهم موظفون بالحالة المدنية بالونــــزة وعامل بالمؤسسة الإستشفائيـــة و شخصين آخرين، وهي القضية التي اهتزت لها عاصمة الولاية مؤخرا ،وتعد الأولى من نوعها على المستوى الوطني.

 وتعود وقائع القضية بعدما تمكن عناصر شرطة أمن دائرة الونزة، من الإطاحة بخمسة أشخاص بينهم موظف بالبلدية ،حيث توصلت التحريات إلى ضبط 11 استمارة مزوّرة للتوقيع الشخصي للتشريعات المقبلة ممضاة ،وعليها بصمات وهويات مستعارة للضحايا، والذين أكدوا بعد سماعهم أن الهويات المدونة على الاستمارات ليست هوياتهم ،الحقيقية بما فيها البصمة و التوقيع ،وهو ما أكدته الخبرة العلمية للبصمات و التي أكدت أيضا أنها بصمة سبابة اليداليمنى لأحد المشتبه فيهم لقائمة أحد الأحزاب الوطنية لانتخاب أعضاء المجلس الوطني الشعبي ،ما يثبت تورّطه في التزوير، و بعد استكمال التحقيق تم تقديم الأطراف للعدالة أين تم إيداع أربعة رهن الحبس المؤقت،ثم إدانتهم عن الجرم الذي اقترفوه.

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة