عقوبة أكساس ترغم آيت جودي على التراجع عن خياراته وعودة جديات تعطي الثقة

عقوبة أكساس ترغم آيت جودي على التراجع عن خياراته وعودة جديات تعطي الثقة

سيواجه، زوال اليوم، وفاق سطيف بملعب 20 أوت فريق إتحاد البليدة لحساب الدور الثمن النهائي، بعد أن أصرت لجنة الكأس

على قرارها بتعيين ملعب 20 أوت، رغم تهديدات رئيس إتحاد البليدة، زعيم بالانسحاب من المنافسة في حالة الإبقاء على نفس الملعب. لتضع بذلك، لجنة بن سكران حدا لهذا المسلسل، بعد تعيينها لملعب بولوغين، البويرة وفي الأخير ملعب 20 أوت. وقد انتقل وفد وفاق سطيف أمسية البارحة، في الرحلة الجوية المبرمجة علي الساعة الثالثة اتجاه العاصمة، بتعداد متكون من 20 لاعبا، حيث استثنى المدرب آيت جودي خلال هذه السفرية كل من بن شعيرة، أكساس (المعاقب)، بن مالك ومڤني. فيما عرف التعداد عودة الثلاثي يخلف، رحو وجديات، الذي غاب عن حضور المواجهة الفارطة أمام اتحاد الحراش وتزامنت عودة الظهيرين رحو ويخلف مع الغياب الاضطراري للمدافع المحوري أكساس، ما يفرض علي المدرب آيت جودي اللجوء إلي خيار منهجية 4/ 4 / 2، رغم أن رحو أوفر حظا في الدخول من البداية، عكس زميله يخلف، في ظل المستوي الجيد الذي قدمه مترف علي الجهة اليسري في المواجهة الفارطة، فيما تبقى عودة جديات إلى التشكيلة الأساسية مؤكدة أمسية اليوم. ورغم وجود كل الخيارات تحت تصرف الطاقم الفني لوفاق سطيف وثراء التعداد إلا أن آيت جودي أبدى تخوفه من تأثر عناصره وفقدانهم التركيز، بسبب الاهتزازات التي عرفتها تشكيلته، نتيجة تأجيل اللقاء، حيث كان فريقه محضرا بشكل جيد للعب مباراة الجمعة، ليجد نفسه مرغما على اللعب يوم الأحد. بالإضافة إلى التغييرات المتكررة بخصوص الملعب الذي يحتضن هذه المواجهة من بولوغين إلى البويرة ثم 20 أوت، ما فرض على مدرب الوفاق اللجوء إلى الإكثار من عقد الاجتماعات الدورية مع لاعبيه في التدريبات وحثهم على التركيز.

يذكر أنه غاب عن تدريبات نهاية الأسبوع عزالدين بن شعيرة، الذي استمر تغيبه إلى يوم البارحة أيضا، رغم أن الرئيس سرار كان قد طلب منه التدرب باستمرار وعدم التغيب، ما يعني أن الإدارة تعتبر غيابات بن شعيرة غير مبررة، الأمر الذي سينجر عليه عقوبات حسب ما ينص عليه القانون الداخلي للفريق.

سرار عقد إجتماعا،أعاد ترتيب البيت ويصلح بين جديات ورحو

عقد رئيس وفاق سطيف، عبد الحكيم سرار إجتماعا مع لاعبيه خلال الحصة التدريبية ما قبل الأخيرة أمسية الجمعة الفارط، بغرف تغيير الملابس، أين حاول سرار توعية عناصره بصعوبة الظرف، طالبا من الجميع التركيز، ليس بسبب تخوفه من تأثرهم السلبي بتأجيل موعد مواجهة أمسية اليوم في آخر لحظة، خاصة وأن الجدل مازال قائما حول مكان إجراء اللقاء، بل عمل سرار بكل إصرار على فك النزاع الذي قام بين الظهير الأيمن سليمان رحو والوسط الهجومي لعموري جديات، بعد المناوشات التي حدثت بينهما، أين وجه الرئيس السطايفي كلمات قاسية، أكد بها عدم تقبله لمثل تلك التصرفات، وحثهم علي التركيز في العمل الجاد وتحضير للمباراة بشكل جيد. طالبا في نفس الوقت من الثنائي أن يعطي النموذج لبقية اللاعبين، وهو ما أعاد الأمور إلي مسارها الصحيح داخل التشكيلة، وجعل رفقاء رحو أكثر إرادة لانتزاع ورقة الـتأهل اليوم، والتي كان سرار قد طالبهم بها خلال الحفل التكريمي، الذي أقامه الممول بلعياط الإثنين الفارط.

طحكوت تكفل بسفرية التشكيلة إلى العاصمة

تكفل، أمس، صاحب شركة النقل، طحكوت بكامل مصاريف تنقل الفريق إلى العاصمة، بما فيها تذاكر الرحلة الجوية وإقامة الوفد بفندق “الهلتون” ليلة المباراة. وكان طحكوت قد وقّع على عقد تمويلي للفريق، الأسبوع الفارط، من دون أن يتسرب المبلغ الاجمالي لهذا العقد لذي ستحمل بموجبه قمصان الفريق علامة هذه الشركة في المنافسة الوطنية طيلة الموسم الحالي.

ومن جهة أخرى، يبقى الفريق بحاجة إلى أموال إضافية، بعد أن قررت الإدارة اللعب على كل الجبهات وقد وصلنا أنها برمجت أمس، ٠١ ملايين كمنحة للتأهل. في الوقت الذي لا تزال عناصر التشكيلة تدين بمنحة التأهل أمام الهلال السوداني في الدور الفارط، فإن الأكيد أن وفاق سطيف يبقى يعاني من الجانب المالي.

سرار على خطى تجار واللقاء يبث مباشرا على “الجزائرية الثالثة”

يضع رئيس وفاق سطيف منذ فترة، الجناح الأيمن لفريق نادي بارادو، تجار، على رأس قائمة المطلوبين. وقد أوكل عدة وسطاء لإقناع تجار بالانضمام الموسم المقبل إلى تشكيلة وفاق سطيف، في حين يبقى سرار ينتظر نهاية الموسم الحالي من أجل الدخول في مفاوضات معه، خاصة بعد التألق الذي ظهر به اللاعب في تشكيلة بارادو.

 

من جهة أخرى، علمنا من مصادر من التلفزيون الجزائري أن اللقاء سيبث مباشرة على قناة الفضائية”الجزائرية الثالثة” أمسية اليوم، ورغم ذلك فإن عددا معتبرا من أنصار الوفاق شرعوا في التحضير لتنقلهم إلى العاصمة، من أجل الوقوف إلى جانب أشبال آيت جودي والدفع بهم لضمان ورقة التأهل.

وكالة “الفداء” تدخل سباق..للتكفل بنقل الأنصار إلى تونس

أعلنت وكالة “الفداء” للسفر، المتواجد مقرها برأس الواد وعين ولمان، تنظيمها لسفرية أنصار وفاق سطيف، لحضور مواجهة فريقهم لفريق المنستير، يوم 3 مارس القادم. حيث ستتكفل بنقل وإقامة الأنصار لمدة 3 أيام، مقابل مبلغ مالي يقدر بـ14500دج، مؤكدة أنها ستضمن إقامتهم في فندق 5 نجوم. ليبقى على الزبون دفع مبلغ تذكرة دخول المباراة ووصل تبرئة التنقل. وأمام تزايد الخيارات أمام الأنصار، ينتظر ان تكشف الأيام على تخفيظات جديدة ومهمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة