علاء مبارك يؤسس لبوادر فتنة جديدة ويصرّ على خلط السياسة بالرياضة

علاء مبارك يؤسس لبوادر فتنة جديدة ويصرّ على خلط السياسة بالرياضة

عاد من جديد علاء مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك ليقحم السياسة في الرياضة

، ومثلما فعل في الأيام السابقة مع المنتخب الجزائري عندما نصب نفسه متحدثا باسم منتخب الفراعنة، صار في كل يوم يطلق تصريحا يسب الجزائر والجزائريين ولا يترك فرصة إلا وينعتهم بأبغض النعوت.

ها هو يطل علينا من جديد ليثبت أنه يتخذ من الأزمة الجزائرية المصرية ”مطية” لتمرير رسائله السياسية التي تدخل في إطار تمهيده لاستمرار سياسة توريث الحكم ولأن المنافسة اشتدت بين شبيبة القبائل الممثلة للجزائر والأهلي الممثل لمصر لم يرد علاء أن يفوت الفرصة وبدأ منذ أول أمس يحضر تدريبات نادي الأهلي الذي لم يتذكره إلا عندما تعلق الأمر بشيء جزائري، وقد حضر ابن مبارك إلى ملعب القاهرة والتقى بحسن حمدي رئيس نادي الأهلي ومحمود الخطيب وكذا خالد مرتجى، ولأنه يعاني من حساسية مفرطة تجاه الجزائريين نزل علاء إلى الملعب وقام بمصافحة اللاعبين الذين ترجاهم أن يفوزوا على شبيبة القبائل الذي سيكون على موعد مع اللقاء الصعب الذي سيجري في ملعب القاهرة وتحت عيون 100 ألف متفرج.. والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو ”لماذا لم يظهر علاء مبارك في الأيام الماضية؟ ولماذا لا يترك أية فرصة عندما يتعلق الأمر بكل ما ينتسب للجزائر؟”. الجدير بالذكر أن الصحافة المصرية كانت قد أوردت أن علاء مبارك سيرافق بعثة الاسماعيلي إلى الجزائر والتي تنتظرها مواجهة أخرى أمام الكناري تدخل في إطار الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا، وأضاف نفس المصدر أن علاء سيرافق البعثة ليحميها من أي اعتداء على حد قول الصحافة المصرية والتي يبدو أنها مجرد دمية في أيدي أبناء حسني مبارك، لكن الشيء الذي تناسته أن الجزائريين مازالو لم ينسوا وجع علاء مبارك الذي تفنن في سب شهدائنا على كل القنوات الفضائية المصرية التي أعطته الحرية التامة لممارسة حقده على الجزائر، لذلك فإن عدم حظوره خير من حظوره على أمن بعثة الإسماعيلي ولأن استقبال الأخير كان رائعا في القاهرة سيكون الرد بالمثل لكن في غياب علاء.

علاء مبارك: ”كل مصر وراءكم.. يجب أن تعيدوا اعتبار الكرة المصرية”

قام علاء مبارك برفقة كل من حسن حمدي ومحمود الخطيب بزيارة لتدريبات  الأهلي المصري الرئيسى الذي أقيم مساء أول أمس بملعب القاهرة، والذى سيشهد اللقاء الكبير بين فريقى الأهلى وشبيبة القبائل الجزائرى فى الجولة الرابعة لدورى ابطال افريقيا مساء اليوم. وحرص نجل الرئيس على تشجيع اللاعبين والجهاز الفني والشد من أزرهم ومطالبتهم بتحقيق الفوز في هذا اللقاء الهام من أجل ضمان حجز مقعد في دور  قبل النهائى للبطولة المؤهلة لمونديال الأندية في أبوظبى نهاية العام الحالى بالإضافة إلى رد اعتبار الكرة المصرية. وأكد علاء مبارك للاعبين أن الإنتصار لن يفرح مشجعي القلعة الحمراء وحدهم بل أنه سيملأ مصر كلها سعادة لأن الأهلي ومعه الإسماعيلي يمثلان مصر كلها في هذه البطولة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة