علاء مبارك يطل مجددا ويؤكد أن الجزائر عقدته الأبدية

علاء مبارك يطل مجددا ويؤكد أن الجزائر عقدته الأبدية

بعد غياب طويل عاد علاء مبارك نجل الرئيس المصري

محمد حسني مبارك الذي أعطى لنفسه الحق في سب الجزائر والجزائريين أثناء الأزمة التي حصلت بين الجزائر ومصر، على خلفية تأهل رفقاء عنتر يحيى بعد حسمهم لموقعة أم درمان، وقد أطل علينا علاء الذي يبدو أنه يعاني من عقد مزمنة تجاه كل ما هو جزائري، هذه المرة من خلال محاولته الظهور في الصورة من أجل خدمة مصالحه الشخصية المعروفة عند الخاص والعام، وذلك على حساب الشعب المصري ”الغلبان” الذي لاحول له ولا قوة أمام ”أبناء الرّيِّس”. هذا وكان من نعّتنا بأقبح النعوت قد أجرى اتصالا هاتفياً بحسن حمدي رئيس النادي الأهلي يزعم من خلالها الاطمئنان على البعثة بعد ما أسموه بحادث الإعتداء في تيزي وزو، وذكرت مواقع مصرية أن علاء مبارك اطمأن على البعثة في اتصال هاتفي مع رئيس النادي الأهلي، من أجل الوقوف على وضعية الفريق من الناحية النفسية والفنية قبل المباراة، وكأنّ النادي تعرض إلى قصف صاروخي، علما أن الأمر لم يتعد رشق مراهق للحافلة سرعان ما ألقي عليه القبض، ولم يكن الحادث بهذه الدرجة من الخطورة خاصة وأن الجانب الجزائري انتقل إلى عين المكان على جناح السرعة وقدم كل من حناشي والآخرون اعتذاراتهم عن هذا الحادث العرضي، وكان نجل الرئيس الذي يهوى دور البطولة قد طالب من لاعبي الأهلي أن يتخطوا ما أسماها الأزمة النفسية التي سببها الحادث، وأن يقدموا أفضل أداء لهم في الملعب والعودة إلى الجماهير المصرية بالانتصار. تجدر الإشارة إلى أن بعثة الأهلي تلقت اتصالات هاتفية من كل من حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة، وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري ونائبه هاني أبو ريدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة