على خلفية محاكمة المتورطين في أعمال الشغب بالمدية مدينة قصر البخاري على فوهة بركان

على خلفية محاكمة المتورطين في أعمال الشغب بالمدية مدينة قصر البخاري على فوهة بركان

عادت من جديد مظاهر الحركات الاحتجاجية التي شنها شباب مدينة قصر البخاري بالمدية نهاية الأسبوع الماضي، حيث أخذت الحركة الاحتجاجية، مساء أمس، منعرجا خطيرا، عقب قرار الجهات المعنية بتقديم الموقوفين إلى العدالة لمحاكمتهم في قضية أعمال الشغب والعنف التي حدثت بالمنطقة. وقد شن المحتجون منذ الساعات الأولى من نهار أمس حركة احتجاجية واسعة تطلبت تدخل قوات الأمن ومكافحة الشغب التي طوقت المكان لمحاصرة المتظاهرين، الذين وقفوا في مسيرة احتجاجية من مقر المحكمة إلى وسط المدينة مبدين غضبهم وسخطهم من إلقاء القبض على ما يزيد من 20 شابا ومنهم قصر لمحاكمتهم، ومطالبين بإطلاق سراح الموقفين، حيث قاموا برشق الحجارة على قوات الأمن. من جهتها قامت قوات مكافحة الشغب بتفريق جموع المتظاهرين بواسطة خراطيم المياه وإطلاق عيارات نارية في السماء لتخويف المتجمعين في محاولة منهم لتفريق المحتجين. تجدر الإشارة إلى أن عودة الاحتجاج من طرف شباب المدية جاءت في محاولة منهم لاستمالة المسؤولين ولفت انتباههم لأخذ بعين الاعتبار مطالبهم المتمثلة في إطلاق سراح الموقوفين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة