عليوي.. حماية الأراضي الفلاحية من التصنيع والعمران يضمن الأمن الغذائي للبلاد

عليوي.. حماية الأراضي الفلاحية من التصنيع والعمران يضمن الأمن الغذائي للبلاد محمد عليوي

أكد رئيس الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي أن الأمن الغذائي يمر عبر المحافظة على العقار الفلاحي من التصنيع والعمران”.  

وأشار إلى أن “التضحية بأراضي خصبة لبناء سكنات وطرقات باسم المصلحة العامة” غير مقبول لأنه ليس هناك ما هو أهم من الأمن الغذائي للبلاد”. 

في المقابل قال عليوي أن التخلي عن الأراضي الخصبة سيتوقف بعد قرار الوزير الأول أحمد أويحيى الذي كان قد أسدى تعليمات للولاة بمنع أي امتياز لأراضي فلاحية خصبة لحاملي مشاريع صناعية”. 

كما أشار إلى “عزم” الحكومة على استرجاع الأراضي الفلاحية غير المستغلة، لا سيما الأراضي التابعة لأملاك الخاصة للدولة من أجل منحها للفلاحين وإعادة إطلاق شعار “الأرض لمن يخدمها”. 

وفيما يتعلق بعملية تحويل حق الاستغلال الى حق الامتياز بموجب القانون 10/03 المعدل لقانون 87/19 حول نظام الامتياز وحق الاستغلال للأراضي الفلاحية،

التي خفضت من 99 إلى 40 سنة قابلة للتجديد، أكد عليوي على ضرورة اتمام هذه العملية لدعم الفلاحين عن طريق التسوية السريعة لعقود الامتياز.

في الختام، وبخصوص تسوية وضعية أراضي “العروش” قال عليوي أن الملف لم يفتح بعد. 

وأوضح أن “هناك مشكلا كبيرا للاستثمار في الأراضي التابعة للعروش. لقد تحدثنا مع الموالين وأوضحنا لهم أن الاستثمار سيعود بالنفع على ولاياتهم”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة