علي حداد والإخوة كونيناف أمام قاضي التحقيق لمحكمة سيدي امحمد

علي حداد والإخوة كونيناف أمام قاضي التحقيق لمحكمة سيدي امحمد

يمثل، اليوم الخميس، رجال الأعمال، علي حداد والإخوة كونيناف، أمام قاضي التحقيق، لمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة.

وشرعت، الجهات القضائية بفتح تحقيقات، حول العديد من رجال المال، في مقدمتهم “علي حداد” و”كونيناف” في قضايا  نهب المال العام.

وأمرت بمنعهم من السفر وسحب جوازات سفرهم، وكان في مقدمتهم “آل حداد” و”آل كونيناف” و”آل طحكوت”.

وهذا باعتبارهم الأشخاص الأكثر ثراءً في الجزائر، بالنظر إلى حجم الاستثمارات التي تحصلوا عليها طيلة عشرين سنة.

ومن جهته،ورط رجل الأعمال علي حداد،معه 60 إطارا ساميا ووزراء بقضايا فساد،الذين تم السماع لهم سابقا،من طرف فرقة الأبحاث،بباب الجديد.

وأضاف نفس المصدر، أن تسع وزراء، مثلوا في وقت سابق، أمام وكيل الجمهورية بقضايا فساد علي حداد.

أما عن الإخوة كونيناف، فكان قاضي التحقيق لمحكمة سيدي امحمد قد أمر، يوم 24 أفريل، إيداعهم الحبس المؤقت.

للإشارة،فتحت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني، عدة ملفات تخص قضايا الفساد المتعلقة بالإخوة كونيناف، ومنها مشاريع غير مكتملة وأخرى حصلوا عليها.

بالإضافة إلى أخذ جزء كبير من أموال المشاريع قبل انطلاقها.

وإلى جانب ذلك،تحرت فصيلة الأبحاث أيضا عن كل المشاريع التابعة،لشركة “كو جي سي”،التي تعمل في مجال الموارد المائية وبناء السدود.

وبينت التحريات الأولية، تورط كل من الإخوة كونيناف، وسيدة تعمل بالوظيف العمومي.

كما اتضح أيضا من خلال تحريات مصالح الدرك الوطني، بأن الإخوة كونيناف حوّلوا آلاف المليارات نحو الخارج بطريقة غير قانونية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة