علي ذراع: العدالة بالمرصاد لمن يعتدي على المترشحين أو صندوق الاقتراع

علي ذراع: العدالة بالمرصاد لمن يعتدي على المترشحين أو صندوق الاقتراع

قال المكلف بالإعلام في السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات علي ذراع،انه  لا يمكن إجبار الناس على التصويت بالقوة ولا يمكن منعهم من الانتخاب أيضا.

وأضاف  ذراع، خلال حصة “90 دقيقة بوليتيك” على قناة النهار، أنه إذا سجلنا خروقات في الحملة يمكن التنبيه إليها إن كان بسيطة، لو سجلنا خروقات تمس بضوابط العملية الانتخابية فسنتدخل وفق القانون.

واردف ذراع، لأن  المساس بثوابت المجتمع ورموز الدولة خلال الحملة ممنوع وسنتدخل إن حدث ذلك واضاف، أي كلام جارح من مترشح ضد آخر خلال الحملة يعتبر خرقا وأي عنف مهما كان نوعه مرفوض والقانون سيتم تطبيقه من طرف السلطات الوصية.

العدالة مصير من يعتدي على المترشحين أو على صندوق الاقتراع

وقال أنه إذا تم الاعتداء على أحد المترشحين أو على صندوق الاقتراع فسنلجأ للعدالة.

وكشف ذراع أن رئيس سلطة الإنتخابات اقترح على المترشحين إجراء مناظرات بينهم ولم يتم اتخاذ أي قرار لحد الآن،  وقال أن المترشحين لم يبدوا أي مانع من إجراء مناظرات تلفزيونية بينهم.

زيارة الزوايا والأضرحة أمر عادي خلال الحملة

وأضاف أن  ما قيل عن عدم حياد مندوبي سلطة الانتخابات في البلديات غير صحيح.

وقال ذراع ان  رؤساء البلديات لم يقترحوا ولم يتدخلوا في تعيين مندوبي سلطة الانتخابات بالبلديات، مضيفا ان البطاقية الجديدة للناخبين التي أنشأناها تساعد على تفادي وجود متوفين أو نقائص.

وقال ان تقييم السلطة المستقلة للانتخابات إيجابي جدا للأيام الثلاثة الأولى من الحملة، واردف ان السلطة لم تسجل أي تجاوز ولم ترصد أي خروقات تذكر في الحملة لحد الآن، وختم قوله بأن زيارة الزوايا والأضرحة أمر عادي خلال الحملة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=729101

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة