عمارة بن يونس: كل التحقيقات برأتني من منح امتيازات لحداد.. وهذا ما حدث في المحكمة العليا

عمارة بن يونس: كل التحقيقات برأتني من منح امتيازات لحداد.. وهذا ما حدث في المحكمة العليا

استأنف رئيس جلسة محاكمة علي حداد  في قضية الامتيازات استجواب المتهمين في القضية، أين تم الشروع في استجواب وزير الصناعة الأسبق عمارة بن يونس.

القاضي: يشرع في استجواب عمارة بن يونس، تفضل يا بن يونس.

عمارة بن يونس:  قلت للمستشار المحقق أنا لم أكن يوما وزيرا لقطاع الصناعة والمناجم بعدما استجوبني عن مصنع الإسمنت بغليزان.
بن يونس: تفاجأت لما أمر قاضي التحقيق بإيداعي السجن،  مسؤوليتي في هذه القضية هي منح السند المنجمي لسي حداد، أنا هنا لأنني لم أمضِ أو أمنح أي شي.

بن يونس: تم التنازل عن السند المنجمي لصالح حداد، أنا كان عندي 5 أشهر منذ غادرت وزارة الصناعة ورحت لوزارة التجارة.
بن يونس: الخبرة الوحيدة التي طلبها المستشار المحقق ولم يرد اسمي في أي فقرة والخبرة برأتني من هذه التهم.

بن يونس: سيدي الرئيس لما دخلت الضبطية اتهمني بالتنازل عن مصنع الإسمنت ومازلت متابع بمحكمة سيدي امحمد بنفس القضية التنازل عن مصنع الإسمنت وتم التأكد بصفة قطعية أنه لا وجود لهذا المصنع بغليزان.

بن يونس: محامي الشخصي أخبر المستشار المحقق وحينها خرجت من جلسة السماع مطمئنين وبعدها نتفاجأ في الإحالة أنه تم تغيير التهم على أساس منحت الشراكة للشركة الصينية.

عمارة:  طلبت من الرئيس المدير العام لـ”جيكا” لإيجاد البديل عن الشريك الصيني ثم اتهم بمنح الشراكة لهذه الشركة لإنجاز المشروع الاستثماري
بن يونس: سياسة الحكومة كانت ترقية الاستثمار، هناَك من أيدها وهناك من رفضها طبعا
عمارة: تم إخباري أن رئاسة للجمهورية ألغت هذه الشراكة للشركة الصينية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=902288

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة