عمارة 73 شارع ديدوش مراد ببلدية سيدي امحمد : السكان يطالبون بنزع جدار السطح قبل وقوع الكارثة

عمارة 73 شارع ديدوش مراد ببلدية سيدي امحمد : السكان يطالبون بنزع جدار السطح قبل وقوع الكارثة

جدد سكان عمارة 73 شارع ديدوش مراد ببلدية سيدي امحمد مناشدتهم رئيس المجلس الشعبي البلدي من أجل الفصل في قضيتهم والتدخل في أقرب وقت ممكن والحد من التصرف اللاّمسؤول وهدم الجدار الذي بني فوق سطح العمارة، فهذه الأخيرة حسبهم توشك أن تقع وتودي بحياة السكان ولا أحد يحرك ساكنا.
وللعلم، انتهز أحد سكان العمارة صمت السلطات المحلية وقام ببناء جدار فوق سطح العمارة، رغم وضوح النصوص القانونية التي تمنع مثل هذا الفعل. وهو الأمر الذي استنكره سكان العمارة لما يشكل من خطر عليهم.
وهو ما جعل سكان العمارة يرفعون شكوى ضده ويراسلون المسؤول الأول على رأس بلدية سيدي امحمد من أجل تسوية الوضعية وإزالة الجدار.
ومن جهتها، قامت البلدية بإرسال لجنة من أجل التحري عن الوضع لتتأكد بعد ذلك أنه حقيقة تصرف لامسؤول، فقررت البلدية اتخاذ إجراءات الهدم بعد أن يتم معاينة الجدار من طرف الهيئة الوطنية للرقابة التقنية لتجنب أي ضرر يمكن أن يشكل خطرا على حياة السكان مع توجيه إنذار عن طريق المحضر القضائي للشخص الذي قام ببناء الجدار.
كما وعدت البلدية فقط بإزالة الجدار أما الترميمات فعلى السكان الاتصال بالجهة المعنية ديوان الترقية والتسيير العقاري، إلا أن هذه الأخيرة رفضت تعويض أضرار الهدم. وهكذا، راوح  الأمر مكانه ولا شيء من وعود البلدية تجسد.
وفي آخر اتصال لسكان العمارة بالبلدية من أجل الاستفسار عن القضية، أكدت البلدية أنها لا تستطيع الشروع في الهدم ما دام ديوان الترقية والتسيير العقاري رفض ترميم العمارة فمن غير الممكن هدم الجدار دون أن يكون هناك ترميم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة