إعــــلانات

عمار بلاني يستقبل وفدا برلمانيا موريتانيا

عمار بلاني يستقبل وفدا برلمانيا موريتانيا

استقبل عمّار بلاني، المبعوث الخاص بوزارة الشؤون الخارجية المكلّف بقضية الصحراء الغربية ودول المغرب العربي، اليوم الخميس، بمقر وزارة الشؤون الخارجية، وفدا برلمانيا موريتانيا برئاسة المختار ولد أخليفة، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالجمعية الوطنية الموريتانية.

وفي مستهل اللّقاء، أعرب الجانبان عن ارتياحهما الكبير  وسعادتهما البالغة بنجاح زيارة الدولة التي قام بها الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني إلى الجزائر، خلال الفترة من 27 إلى 29 ديسمبر 2021، والتي توجت بالتوقيع على اتفاقيات ومذكرات تعاون في قطاعات عديدة ومجالات هامة، تعكس الإرادة القوية التي تحذو قادة البلدين لبناء شراكة استراتيجية تعود بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين و على عموم المنطقة.

و بهذا الخصوص، أشاد عمّار بلاني والمختار ولد أخليفة بتوقيع البلدين على مذكرة التعاون المتعلقة بإنجاز الطريق البرّي الرابط بين مدينتي تندوف والزويرات، و هو المشروع الاستراتيجي الهام الذي من شأنه أن يعزّز مستقبلا الديناميكية الكبيرة التي شهدتها العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين في الآونة الأخيرة بعد فتح المعبر الحدودي بينهما، كما أنه يتيح للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين فرصة ثمينة “للانفتاح اقتصاديا على الأسواق الإفريقية” من خلال المرور على موريتانيا الشقيقة.
على صعيد آخر، شكّل هذا اللّقاء فرصة للجانبين للتطرّق إلى العديد من القضايا والمسائل الجهوية والدولية ذات الاهتمام المشترك. ولقد أبانت النقاشات الثرّية والمثمرة التي أجراها الطرفان عن تطابق تام في وجهات نظر البلدين و في مواقفهما إزاء مجمل التحدّيات في المنطقة والعالم.

طالع أيضا: رئيس الجمهورية: العلاقات بين الجزائر و موريتانيا عريقة وتعرف تطورا لافتا

وقد أكد رئيس الجمهورية، أن العلاقات بين الجزائر وموريتانيا عريقة وتعرف تطورا لافتا. ازدادت وتيرته في المدة الأخيرة بفتح المعبر الحدودي.

وحول المحادثات التي جمعته مع نظيره الموريتاني بمقر رئاسة الجمهورية. قال الرئيس تبون إن هذه المحادثات كانت ثرية. وشكلت فرصة للتطرق للعديد من جوانب التعاون الثنائي والعلاقات بين البلدين الشقيقين.

كما أكد رئيس الجمهورية، أن هذه العلاقات عريقة وتعرف تطورا لافتا ازدادت وتيرته في المدة الأخيرة بفتح المعبر الحدودي.

كما أوضح أن هذا المعبر الحدودي أصبح بالفعل جسرا للتواصل بين سكان المنطقة الحدودية وضاعف من مستوى التبادل التجاري.

واعتبر الرئيس تبون، إن هذا المعبر، مكسب هام تعزز بإنجاز آخر وهو اللجنة الثنائية الحدودية التي استحدثت مؤخرا برئاسة وزيري الداخلية. والتي جاءت للسهر على التعاون الثنائي في المناطق الحدودية ومتابعة التنسيق الأمني.

كما شدّد رئيس الجمهورية على أن علاقات التعاون والشراكة بين البلدين حققت مكاسب في العديد من المجالات. مشيرا إلى أنها تتطلب اليوم توفير شروط ترقيتها وتذليل ما بقي من الصعوبات للوصول إلى التنمية المشتركة والمستدامة التي نتطلع إليها جميعا.

كما لفت رئيس الجمهورية إلى أنه خلال تبادل الآراء والأفكار مع أخيه الرئيس الغزواني حول راهن العلاقات الأخوية, تم استحضار محطات من تاريخنا المشترك وصفحاته المشرقة. وكيف كان علماء الجزائر من مختلف المدن والحواضر يسافرون رغم المسافات والمشاق إلى بلاد شنقيط للعلم والتعليم.

وأورد الرئيس تبون، أنه وعلاوة على العلاقات الثنائية المتميزة بين شعبينا. فإن زيارة الرئيس الغزواني شكلت سانحة لتبادل الرؤى ووجهات النظر حول مختلف المسائل التي تهم بلدينا. ومجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في ليبيا، وفي منطقة الساحل.

كما سمحت هذه الزيارة، بالتطرق إلى العمل العربي المشترك الذي حظي في المحادثات باهتمام خاص. لاسيما وأن الجزائر ستحتضن قريبا القمة العربية التي نأمل أن تكون قمة جامعة وموحدة للصف العربي، يضيف الرئيس تبون.

شاهد الوزير الأول يؤدي زيارة مجاملة للرئيس الموريتاني

https://www.facebook.com/EnnaharTv/videos/1909338115917112

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/RLDbM
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات