عمال المدرسة العليا للإدارة‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب تنديدا بالظروف المهنية المزرية

عمال المدرسة العليا للإدارة‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب تنديدا بالظروف المهنية المزرية

دخل أمس كل عمال المدرسة العليا للإدارة في إضراب مفتوح، تنديدا بالأوضاع المزرية التي يعيشونها داخل المؤسسة، مطالبين برحيل المدير وتحسين ظروفهم المهنية والإجتماعية وفق ما ينص عليه قانون الوظيفة العمومية، وكذا احترامهم من قبل مسؤولي المدرسة في إطار القانون الداخلي للمؤسسة، إلى جانب دعوتهم لمحاربة ما أسموه بالمحاباة في إعطاء الحقوق وتوزيع الواجبات بين العمال. ورفض العمال البالغ عددهم 360 حسب ما أكده ممثليهم أمس؛ في حديث لـالنهارمباشرة وظائفهم، وفضلوا المرابطة أمام المدخل الرئيسي للمؤسسة من أجل التعبير عن احتجاجاتهم المترتبة عن بعض التجاوزات التي تعرضوا لها من قبل المسؤولين على حد تعبيرهم، حيث تشمل مهام هؤلاء العمال، الحراسة، الطبخ التنظيف وعمال بالحديقة وغيرها. وعبر المضربون عن انشغالاتهم لـالنهار؛ التي تنقلت إلى مقر المدرسة أمس، أين صرّحوا أنّ مرتباتهم لم يتم صرفها لمدّة ثلاثة أشهر، رغم أن أغلبهم يعيش على هذا المرتب وعائلته، إلى جانب حق الترقية الذي ينص عليه القانون بعد كل خمس سنوات من العمل، حيث صرح بعضهم أن له أكثر من 15 سنة في هذا المجال، إلا أنّه لا يزال في المرتبة التي دخل فيها. وطالب العمال بضرورة تسوية بعض الملفات التي لا يزال أصحابها يعملون في إطار غير رسمي بالمؤسسة، رغم أنّ الفترة التجريبية حسب القانون الداخلي؛ تنص على تربص أو مرحلة تجريبية لا تتجاوز 6 أشهر، ليتم بعدها التصريح بالموظف على أنه عامل دائم، في الوقت الذي صرح بعضهم أنه لم يتم تسوية وضعيته كموظف دائم منذ ما يزيد عن 8 سنوات. وصرّح الموظفون أنهم تحدثوا إلى مدير المدرسة عدّة مرات، إلا أن مطالبهم لم تلق أية استجابة، رغم الوعود التي كان يقطعها لهم، حيث أكدوا أنه بدل تلبية انشغالاتهم المطروحة ألغى مؤخرا مسؤولو المؤسسة حقهم في الإطعام على عاتق المدرسة، إلى جانب مطالبتهم من قبل المدير بالخروج من الشاليهات التي يقيمون فيها، وذلك في غضون ٥١ يوما، ذلك أنه لم يعد لهم الحق في الإقامة بها، رغم أن أغلبيتهم يقيم داخل هذه الشاليهات منذ تقلد منصبه.


التعليقات (7)

  • enarque

    Etant diplômé de cet école il y-a maintenant quelques années, je ne peux que confirmer la situation difficile de ces fonctionnaires . Non seulement ils ont un salaire de misère, mais aussi ils sont mal considéré par la direction de l'école. Si l'école qui prétend être l'une des meilleur en Algérie et dont la mission se doit être de former les cadre de conception de l'Etat algérien se comporte de même avec ses fonctionnaires, que serait l'action de ses élèves et futurs diplômés vis à vis de l'usager de la fonction publique?……………..
    Nb:Je suis diplômé de cet école et d'une
    université française et
    canadienne, en France et au Canada j'ai été traité comme étant un vrai étudiant, j'ai obtenu un vrai diplôme et j'ai un vrai travail. l'ENA d'Alger quant à elle, traite ses élè
    comme de simple écolier, avec mépris

  • fadela

    ena rahat zmaaaaaaaaan

  • عبد الحق إبراهيم

    السلام عليكم
    أنا طالب متخرج من تلك المدرسة،ولشهادة الحق كل ما تضمنه المقال صحيح ،وأنا أستغرب كيف صبر أولئك العمال المساكين على تلك الحالة حتى الأن،، ………….

  • رشيد مغيش

    يمكننا التفاهم بالتشاور لا للاضراب وشكرا

  • khayro

    TOUS AVEC 3ami el djilali “dhalimm aw madhloumm” ET VIVE 3AMI EL DJILALI ………

  • enarque de la derniére promo

    enfin ces pauvres agents sont sortient de leur silence…vraiment ils vivent dans la misére..imaginez qu'ils n'ont meme pas le droit de manger au réstaut…
    et qui est deriere tous ça?………………..

  • énarque et fiére

    Ancienne étudiante de cette école, je soutien ces pauvres employés……….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة