عمال بنك CNMA ينظموا وقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة

عمال بنك CNMA ينظموا وقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة

تعبيرا عن رفضهم لقرار تسريحهم من العمل

 رئيس مجلس الإدارة لـ النهار: «البنـــك ليـــس مهـــددا بالإفـــلاس أو الغلق ولن يتم تسريح أي عامل»

نظم العشرات من عمال المؤسسة المالية للبنك الوطني للتعاون الفلاحي، وقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة، تعبيرا عن رفضهم لقرار المؤسسة حول تسريح العمال.

في حال اتخذ البنك قرار الغلق بسبب الإفلاس، في وقت أكد البنك أنه ليس مهددا بالغلق وأن رواتب العمال تدفع شهريا.

وأكد رئيس مجلس الإدارة للمؤسسة المالية لبنك الوطني للتعاون الفلاحي، معلاوي حسان، في اتصال هاتفي لـ«النهار»، أمس، أن المؤسسة المالية لن تغلق.

ومصالحها ورواتب العمال تصب شهريا، أما مسألة الوقفة الاحتجاجية التي نضمها العمال، أمس، أمام مقر المؤسسة، كانت تعبيرا عن مخاوفهم من مصيرهم في حال أغلقت المؤسسة.

هذا، ورفع المحتجون شعارات تطالب المسؤولين القائمين على مؤسسة لبنك الوطني للتعاون الفلاحي، بضرورة إدماجهم للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي CNMA.

بدل قرار تسريح اتخاذ قرار العمال، أو منحهم أموال كتعويض عن الأضرار الناجمة عن البطالة.

وقال المسؤول معلاوي، بخصوص القروض التي منحتها المؤسسة المالية للفلاحين في إطار برنامج الدعم الفلاحي، والتي بلغت 450 مليار سنتيم في 2011.

والتي كانت سببا في الأزمة التي تعيشها المؤسسة المالية «إنه تم مسحها بقرار من رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفليقة».

وأضاف معلاوي، أنه لم يتم منح أية قروض منذ 2011، وأن المؤسسة قدمت طلبا لدى بنك الجزائر المركزي من أجل الترخيص للمؤسسة المالية لبنك التعاون الفلاحي.

لمنح اعتماد تسمح بمنح قروض للفلاحين، تصل إلى 400 مليون سنتيم، غير أن الجهات لم تقدم أية رد إيجابي لهذا المقترح المقدم.

هذا، وأكد رئيس مجلس الإدارة للمؤسسة المالية لبنك الوطني للتعاون الفلاحي، معلاوي، أن مصالح البنك تعمل بصفة عادية.

كما أن الفلاحين يودعون أموالهم لدى البنك، كما أنه هناك العديد من اتفاقيات مع الفلاحين ومربي المواشي.

وحتى مع مصانع الحليب، وهو دليل على أن مؤسسة المالية ليست مهددة بالإفلاس.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=658343

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة