عمال فندق الرياض يقررون الدخول في إضراب عن الطعام

دخل -أمس- عمال ''

فندق الرياض سيدي فرجبالعاصمة، في إضراب مفتوح، مهددين بتصعيد لهجة الاحتجاج والدخول في إضراب عن الطعام، في حال عدم الحصول على نسبة 10 بالمائة من المبلغ الإجمالي لعملية بيع الفندق لأحد رجال الأعمال اللبنانيين. وأوضح العمال المضربون في تصريح لـالنهار، أن قرار الإضراب جاء بعد رفض مجلس مساهمات الدولة، دفع نسبة 10 بالمائة من المبلغ الإجمالي لعملية بيع الفندق، بالرغم من لائحة المطالب التي رفعها الفرع النقابي للمجلس منذ سنتين، غير أنه من دون جدوى، في الوقت الذي طالبوا من الوزير الأول التدخل العاجل.

وفي السياق ذاته؛ أكد 148 عامل بفندق الرياض، بأنهم سيقومون بسلسلة من الاحتجاجات بمجلس مساهمات الدولة، وكذا  المديرية العامة للتسيير السياحي، مشيرين إلى أن العمال قرروا الإضراب خلال الفاتح من شهر أفريل، إلا أنه وبغرض السير الحسن للانتخابات الرئاسية تم تأجيله، بعد أن حصلوا على تطمينات من المركزية النقابية التي توعدت بحل المشكل والاتصال بالجهات الوصية. ومن جهته قال المدير الرئيس لفندق الرياض، أن مشكل عدم تفعيل إجراءات حصول العمال على 10 بالمائة من المبلغ الإجمالي لعملية بيع الفندق تتجاوزه، كما أكد أن إدارة الفندق لم تطرد أي عامل. ومن جانب آخر؛ ناشد عمال فندق الرياض سيدي فرج وزارة السياحة في الجزائر، من أجل مساعدتهم وإيجاد حل عاجل لمشكلتهم العالقة منذ أكثر من سنتين، لأسباب إدارية بالدرجة الأولى، حيث حملوا مجلس المساهمات بالجزائر مسؤولية هذا التأخر، وفي الوقت ذاته يعد فندق الرياض سيدي فرج، أحد أجمل وأعرق الفنادق الموجودة في الجزائر نظرا لموقعه الاستراتيجي الذي يطل على الساحل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة