عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل

عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل

وسط فوضى كبيرة وتعرض مسؤول بالمصنع لاعتداء من طرف زملائه

توقف عمال مصنع تركيب السيارات التابع لرجل الأعمال، محي الدين طحكوت، القابع في السجن الحراش بولاية تيارت، لليوم الثاني على التوالي.

وسط فوضى كبيرة وصلت إلى حد الاعتداء على أحد الموظفين من طرف العمال.

وأفادت مصادر من داخل المصنع الواقع بالمنطقة الصناعية بالزعرورة، بأن الاحتجاج جاء على خلفية مطالبة العمال للإدارة الحالية بالرحيل ودفع رواتبهم الشهرية.

وهي المطالب التي أثارت جملة من التساؤلات كون الإدارة الحالية تحاول جاهدة -حسب مصدرنا- الحفاظ على استمرارية المصنع.

رغم الظروف التي يمر بها المركب، بعد إيداع صاحبه طحكوت الحبس بتهمة الفساد المالي.

وذكرت مصادر «النهار» أن أحد المسؤولين تعرض لاعتداء من طرف مجموعة من العمال التي تحاول فرض منطقها لانتخاب إدارة لها وجعله بما يشبه التعاونية.

ومنع البعض محضرا قضائيا من أداء عمله أثناء محاولته معاينة بعض الأضرار، حيث علمت النهار أن إدارة المركب قد رفعت دعوى قضائية في حق 6 عمال.

ومصالح الشرطة تباشر تحقيقاتها في القضية عن الأسباب وراء الاحتجاج الذي وصفه مصدر من داخل المصنع بالاحتجاج التحريضي المشبوه.

مضيفا أن المصنع سيخضع للقوانين الجزائرية ومفتشية العمل على دراية بكل التفاصيل في كيفية التسيير، أين سيؤول امتلاكه مستقبلا.

وحسب ذات المصادر، فإن بعض العمال الكوريين أصبحوا يضيقون ذرعا من تصرفات بعض العمال المحليين، خاصة أن وجودهم خاضع لاتفاقية بين الجزائر وكوريا.

وأوضح مصدرنا أن مطالبة العمال برواتبهم قبل وقتها المحدد أثار الكثير من التساؤلات التي عادة ما تكون في بداية كل شهر.


التعليقات (3)

  • zaki lalgerien

    والفنا الفوضى ,يجب طرد المحرضين

  • zaki l,algerien

    والفنا الفوضى ,يجب طرد المحرضين

  • لطفي الجزائري

    حاوزو جدهم كامل وغلقو المصنع لقد ألفو أكل اموال الناس بالباطل حتى العمال اعانو الفاسد في فساده

أخبار الجزائر

حديث الشبكة