عمال ملعب أول نوفمبر في تيزي وزو على قدم وساق لإنجاح لقاء القمة أمام الأهلي المصري

عمال ملعب أول نوفمبر في تيزي وزو على قدم وساق لإنجاح لقاء القمة أمام الأهلي المصري

بعد نهاية اللقاء الأخير الذي جرى في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو

 بين فريق شبيبة القبائل ونادي هرتلاند النيجيري، باشر عمال ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو تحضيراتهم لتجهيز الملعب بكل الأمور الخاصة باللقاء، من إنارة إلى المدرجات وتوفير المياه وأمور أخرى قصد إنجاح اللقاء الذي سيجمع بين فريق شبيبة القبائل ونادي الأهلي المصري يوم الأحد المقبل برسم الجولة الثالثة من دوري المجموعات من كأس رابطة الأبطال الإفريقية.

حيث قامت إدارة الملعب صبيحة أمس بإعادة تجديد وإصلاح إنارة الملعب خاصة وأن المواجهة ستكون على الساعة العاشرة ليلا وأي انقطاع في الكهرباء قد يلغي اللقاء سيمنح نقاط الفوز للأهلي المصري. هذا وقد تحدثنا مع بعض عمال الملعب الذين باشروا صبيحة أمس عملية تفقد الإنارة الموجودة في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو حيث كشف لنا أحدهم بأنهم تلقوا تعليمات صارمة فيما يخص الإنارة خاصة وأن الفريق سبق أن تعرض لمثل هذا الوضع قبل سنتين أمام إحد الفرق الإفريقية ولحسن الحظ أن الحكم كان قد أعلن نهاية المواجهة بفوز فريق شبيبة القبائل أنذاك في منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية.

بيع التذاكر قبل اللقاء أراح الأنصار خاصة القادمين من المناطق البعيدة

هذا ومن المقرر أن تبدأ عملية بيع تذاكر لقاء القمة الذي سيجمع بين فريق شبيبة القبائل أمام الأهلي المصري في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، صبيحة الخميس في شبابيك ملعب أول نوفمبر، حيث علمنا أن التذاكر ستباع بنفس السعر السابق، أي 200 د.ج، ولا وجود للزيادة حسب بعض المصادر من بيت فريق شبيبة القبائل، وستدوم العملية ثلاثة أيام قبل المواجهة التي ستلعب الأحد بشبابيك مغلقة، وقد أراح هذا الخبر الأنصار الذين سيتسنى لهم شراء التذاكر في ظروف مريحة بعيدا عن الازدحام والاعتداءات التي تحدث أثناء شراء التذاكر في ملعب أول نوفمبر بيتزي وزو، حيث هناك ثلاثة شبابيك فقط قرب مديرية الشباب والرياضة للولاية، وقد كشف لنا بعض أنصار الشبيبة في منطقة ”بومهني” و”بوغني” أنهم تنفسوا الصعداء بعد إعلان رئيس الشبيبة عن خبر بيع التذاكر قبل المواجهة وهذا من أجل تمكين سكان الجهة الجنوبية للولاية من حضور المواجهة ومشاهدة رفقاء القائد لعمارة دويشر يوم الأحد المقبل. 

اللقاء سيشهد حضورا جماهيريا كبيرا…

لا حديث في الشارع القبائلي هذه الأيام إلا عن المواجهة التي ستجمع فريق الشبيبة بالأهلي المصري التي تعد أكثر من مواجهة كروية، نظرا للحساسية الموجودة بين الفريقين، إضافة إلى أنها ستكون في سهرة رمضانية من شأنها أن تجلب أنظار محبي الكرة المستديرة في بلادنا وليس فقط مشجعي”الجياسكا” باعتبار أن الفريق يمثل الجزائر قاريا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة