عمروس يصر على مقاضاة الأعضاء السبعة ويعد بمنحة مغرية أمام العلمة

عمروس يصر على مقاضاة الأعضاء السبعة ويعد بمنحة مغرية أمام العلمة

مايزال رئيس مولودية الجزائر، صادق عمروس، مصرا على مقاضاة الأعضاء السبعة التي سحبت الثقة منه وشرعت

 في جمع توقيعات أعضاء الجمعية العامة من أجل الإسراع لعقد الجمعية الطارئة. وقال الرجل الأول في العميد أنه لن يسكت الاتهامات الخطيرة التي نسبت له من طرف المجموعة السبعة وأكد أنه سيجرهم للعدالة لرد الاعتبار لنفسه وتبرئته من تهمة السرقة وتبديد أموال النادي  وهذا بعد انتهاء المحافظ المالي من تفحص العمليات الحسابية والمستندات المالية، وكشف عمروس أنه مستعد لعقد جمعية عامة طارئة وعرض التقرير المالي على أعضاء الجمعية العامة، مضيفا في الوقت نفسه، كما أكد اقصاء جميع الاعضاء التي دبرت للانقلاب ضده وعلى رأسهم الأمين العام للفريق مهدي عيزل الذي حسبه كان يتقاضى 6 ملايين سنتيم شهريا وكان يستفيد من عدة مزايا في الإدارة واستثنى عمروس أمين المال، سيد علي عوف، باعتباره كان المسؤول رفقته على إمضاء الصكوك وإذا كان هناك تجاوزوثغرات مالية فان عوف مسؤولا عليها معه يقول عمروس.

وكذب في سياق آخر تسليط أية عقوبة على لاعبيه، معتبرا أن الوقت غير مناسب لتسليط عقوبات على اللاعبين سيما وأن الفريق بحاجة إلى استقرار على جميع المستويات على حد قوله.

وعلى صعيد آخر سيتنقل أشبال المدرب ألان ميشال، اليوم، إلى مدينة سطيف جوا وهذا استعدادا لمواجهة مولودية العلمة غدا الخميس والتي ستعرف غياب المهاجم ياسف بداعي العقوبة وقد يخلفه المهاجم بوڤش الذي استعاد كامل إمكاناته، ونظرا لأهمية المباراة التي ستجمع رفقاء باجي بالنادي العلمي فقد رصد الرئيس عمروس منحة مغرية للاعبين في حال الفوز على مولودية العلمة .

للتذكير فإن المهاجم المغترب خنيش سيغيب عن التدريبات ثلاثة أسابيع حيث أفادنا طبيب الفريق أنه يعاني من تمزق عضلي على مستوى الفخذ.

 

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة