عمروس يعقد الجمعية العامة للعميد اليوم

عمروس يعقد الجمعية العامة للعميد اليوم

يعقد هذا الصباح

رئيس مولودية الجزائر صادق عمروس، الجمعية العامة العادية قصد عرضه التقرير المالي والأدبي للموسم المنصرم. لكن الجمعية العامة هذه قد تلغى بسبب استعداد المعارضة التي يقودها عبدالحميد زدك لاقتحام مقر الإدارة بعدما تحصلوا على اعتماد مديرية تنظيم الشؤون العامة لولاية الجزائر.

وكان الرجل الأول في المولودية قد دخل أمس في سباق مع الزمن من أجل الحيلولة دون وصول المعارضة إلى سدة الحكم في الفريق، حيث حمل -أمس- الرئيس عمروس وثيقة تثبت استقالة زدك من المكتب المسير وقدمها إلى مديرية تنظيم الشؤون العامة قصد إلغاء الاعتماد الذي منحته لزدك. لكن هذا الأخير لايزال متمسكا بموقفه وضبط كل الاجراءات القانونية من أجل الدخول إلى مقر الفريق مثلما برمج له من فبل. وكانت للرئيس المؤقت زدك واتباعه أمس محاولة للدخول إلى مقر الإدارة، لكنهم لقوا مواجهة شرسة من طرف المناصرين حيث طردوهم رغم استنجاد المعارضة برجال الشرطة.

وإلى حد كتابة هذه الأسطر، لم تتضح الرؤية بشأن مستقبل  المولودية والرئيس الذي سيتولى تسيير شؤون الفريق، نظرا لاعتزام كل طرف امتلاكه الشرعية وسط غياب موقف ثابت وواضح من جانب مديرية الشباب والرياضة ومصالح ولاية الجزائر.

وهذد أنصار العميد بتنظيم مسيرات احتجاجية والخروج إلى الشوارع في حال منح الرئاسة إلى زدك وإبعاد عموس. وقد تحركت لجان الأنصار أمس من أجل حث الأنصار على الحضور اليوم بقوة إلى مقر إدارة الفريق لمنع اقتراب المعارضة من مقر الفيلا الكائن بالشراڤة.

يحدث هذا في الوقت الذي يستعد فيه الفريق للسفر غد إلى بولونيا لإجراء تربص تحضيري تحسبا للموسم الجديد والذي طبعه حيرة شديدة وسط اللاعبين والطاقم الفني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة