عمروس يقرر مقاطعة الجمعية الطارئة وجماعة الـ 7 المعارضة يصرون على عقدها غدا

بلغنا من مصدر مقرب من رئيس مولودية الجزائر الصادق

 

 عمروس بعدما تعذر علينا اخذ تصريحه بسبب تمسكه بمقاطعة وسائل الإعلام مؤخرا، أن هذا الأخير قرر مقاطعة حضور الجمعية العامة الطارئة التي استدعت لها جماعة ال7 المناوئة له غدا الجمعة بفندق الماركير   

ويأتي ذلك بعد مد وجزر فيما يخص عقد هاته الجمعية الطارئة بسبب رفض الرئيس عمروس الاستدعاء لها ، وتمسك الجماعة المعارضة له بعقدها وهو ما تجلى في المساعي الحثيثة التي بذلت قصد جمع تواقيع أعضاء الجمعية العامة لبلوغ النصاب القانوني للاستدعاء لعقدها .

 كما يأتي قرار الرئيس الصادق عمروس بمقاطعة بمقاطعة الجمعية العامة الطارئة لاعتراضه على عقدها كما سبق  له وان أكد في العديد من المناسبات ، مقاطعة عمروس لحضور أشغال الجمعية العامة الطارئة ستضع هاته الأخيرة أمام العديد من الاحتمالات الواردة ، أولها تعرض الرئيس عمروس لإجراءات- إن صح القول- بذلك عقابية على اعتبار رفضه تلبية هاته الدعوة الرسمية على اعتبار تلقي الجماعة المعارضة للضوء الأخضر من طرف مديرية الشباب والرياضة لعقد هاته الجمعية الطارئة في حين الاحتمال الآخر سيتمثل في سحب الثقة من الرئيس عمروس وهو المطلب الأساسي لجماعة ال7 التي أصرت على ضرورة عقدها في موعدها هذا غدا الجمعة حتى في حال رفض الرئيس عمروس حضور أشغال الجمعية العامة الطارئة ، وكخلاصة لكل ذلك فان جل المعطيات تؤشر على أن بيت المولودية مرشح  لهزات عنيفة خلال الأيام القليلة المقبلة قد تستدعي تشكيل مكتب مسير مؤقت في حال نجاح هاته الأطراف المعارضة في سحب الثقة من الرئيس عمروس ، من جهته أبدى المسير الفاعل في الإدارة عمر غريب عدم اكتراثه من تواصل محاولات هاته الأطراف لسحب الثقة من المكتب الحالي وعلى رأسه الرئيس الصادق عمروس .

 إلى ذلك تجدر الإشارة إلى أن التشكيلة في راحة إلى غاية اليوم أين سيستأنف الفريق تدريباته بغابة بوشاوي بعد يومين راحة ، بقيادة مساعد المدرب عاشوري على اعتبار تواجد  المدرب الفرنسي ألان ميشال بفرنسا منذ أول أمس على أن يعود مجددا إلى ارض الوطن غدا للتحضير لمباراة الداربي أمام اتحاد العاصمة الخميس المقبل ، وفي هذا السياق- ينوي الطاقم الفني برمجة مواجهة ودية تحضيرية بداية الأسبوع المقبل تحسبا لهذا اللقاء              

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة