عمر سليمان نائبا لرئيس الجمهورية المصرية واحمد شفيق رئيسا للوزراء

عمر سليمان نائبا لرئيس الجمهورية المصرية واحمد شفيق رئيسا للوزراء

قالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان ادي اليمين الدستورية مساء السبت نائبا لرئيس الجمهورية، في حين عين الرئيس حسني مبارك وزير الطيران الفريق احمد شفيق رئيسا للحكومة.

وهي المرة الاولى منذ تولي الرئيس مبارك السلطة قبل ثلاثين عاما التي يعين فيها نائب لرئيس الجمهورية.

وكان مبارك انتقد مرارا بسبب رفضه تعيين نائب للرئيس خصوصا بعد ان اضطر للغياب عن مصر ثلاثة اسابيع في مارس 2010 اذ اجرى في المانيا جراحة لاستئصال الحويصلة المرارية وزائدة لحمية.

ويقوم اللواء عمر سليمان بدور سياسي هام منذ عدة سنوات فهو مسؤول عن جميع ملفات السياسة الخارجية المصرية الحساسة ومن بينها على وجه الخصوص النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي.

وكان الرئيس المصري وعد ليلة الجمعة السبت باجراءاصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية من دون ان يحدد ماهيتها.

ولم يعرف ما اذا كانت هذه التغييرات ستقنع المتظاهرين الذين يطالبون برحيل مبارك والذين لا يزالون متجمعين في وسط القاهرة. وكان بعض هؤلاء يهتفون “لا مبارك ولا سليمان احنا كرهنا الاميركان”.

ويقضي الدستور المصري بان يتولى نائب رئيس الجمهورية صلاحيات الرئيس اذا ما حال “مانع مؤقت” دون ممارسة الاخير لمهامه.

وياتي تعيين نائب للرئيس قبل بضعة اشهر من الانتخابات الرئاسية المقرر ان تجري في ايلول/سبتمبر المقبل.

ولم يعلن مبارك، الذي يحكم مصر منذ 30 عاما، ما اذا كان يعتزم الترشح لولاية سادسة ام لا غير انه يبدو من الصعب بعد انتفاضة المصريين ان يقوم بذلك كما بات من غير المحتمل ان تتحقق طموحات نجله جمال في خلافته.

ويتساءل المصريون ما اذا كان تعيين سليمان نائبا للرئيس هو مقدمة لتوليه الرئاسة خلفا لمبارك. وفي هذه الحالة هناك سيناريوهان لا ثالث لهما: اما ان يترشح كمستقل او ان يتم تعديل الدستور اذا كان المراد ان يكون سليمان مرشح الحزب الحاكم.

فالدستور يقصر حق ترشيح الحزبي على “اعضاء الهيئات القيادية للاحزاب الذين امضوا عاما على الاقل في هذه الهيئات” وهو ما لا ينطبق على سليمان غير العضو في الحزب الوطني.

كما يحظر القانون انضمام افراد الجيش للاحزاب السياسية.

وقدمت الحكومة المصرية بعد ظهر السبت استقالتها بناء على طلب مبارك.

واصدر الرئيس المصري قرارا بتعيين الفريق احمد شفيق الذي كان يشغل حتى الان منصب وزير الطيران رئيسا للوزراء خلفا لاحمد نظيف.

ويحظى احمد شفيق (69 عاما) وهو رئيس سابق لسلاح الطيران المصري بالتقدير بشكل عام في الاوساط السياسية المصرية بما في ذلك دوائر المعارضة.

عين احمد شفيق رئيسا لشركة مصر للطيران في العام 2002 وظل في هذا المنصب ست سنوات الى ان اصبح وزيرا للطيران المدني في العام 2008.

وقام العديد من المحللين بترشيحه خلال الشهور الاخيرة لخلافة مبارك في حالة حصول فراغ في رئاسة الجمهورية

احمد شفيق رئيس وزراء مصر الجديد ورجل مشهور بالفاعلية


يشتهر الفريق احمد شفيق الذي عينه الرئيس المصري حسني مبارك مساء السبت رئيسا للوزراء خلفا لاحمد نظيف بالفاعلية ولا تحوم حوله شبهات بالفساد.

ويري المصريون في التطوير الذي ادخله على مطار القاهرة وعلى شركة مصر للطيران من قبل دليلا على كفاءته وقدرته على الانجاز ولد احمد شفيق في القاهرة في العام 1941 وتخرج من الكلية الجوية في العام 1961.

عمل ملحقا حربيا في ايطاليا بين عامي 1984 و1986 ثم تولى رئاسة اركان القوات الجوية عام 1991 الى ان عين قائدا للقوات الجوية في أفريل 1996 قبل ان يتولى وزارة الطيران في العام 2002.

كان العديد من المحللين يرشحونه خلال الاشهر الاخيرة لخلافة مبارك في حال حصول فراغ في رئاسة الجمهورية.

ويحظى احمد شفيق بالتقدير في شكل عام في الاوساط السياسية المصرية بما في ذلك اوساط المعارضة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة