إعــــلانات

عمر غريب ..أحب المولودية ولم أبدد المال ..و أشخاص أرادوا تشويه سمعتي

عمر غريب ..أحب المولودية ولم أبدد المال ..و أشخاص أرادوا تشويه سمعتي
إفتتحت محكمة الجنح  بشراڨة، قضية الفساد بقطاع الرياضة. المتابع بها عمر غريب. المدير العام السابق للشركة الرياضية ذات أسهم، مولودية الجزائر.  
قضية الحال  تتعلق بإكتشاف  تلاعبات بالمال العام في قطاع الرياضة حسب  تحقيقات قامت بها فرقة الاقتصادية و المالية التابعة للشرطة القضائية ،و التي  كشفت عن  تبديد يقدر بقيمة مليار و 400 مليون سنتيم هذا و قد توبع في هذه القضية   خمسة أشخاص  يتعلق الامر بكل من عمر  غريب المدير العام السابق للشركة الرياضية ذات اسهم العميد مولودية الجزائر و “ح.م” محافظ حسابات بشركة مولودية الجزائر و “ح.ي” اطار سامي بشركة سوناطراك و رئيس سابق لمجلس إدارة شركة مولودية الجزائر و “ع. ي” رئيس دائرة المالية بشركة مولودية الجزائر و “ف.ش” رئيس مصلحة الوسائل العامة بشركة مولودية الجزائر،  رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد (ل.ح) ، وجهت  لهم تهم  ذات صلة بالفساد وهي تبديد أموال عمومية  و استعمال اختام صحيحة عن طريق الغش و تحرير شهادات تتضمن وقائع غير صحيحة ماديا و  جنحة المشاركة في تبديد أموال عمومية و جنحة تحرير شهادات تتضمن وقائع غير صحيحة ماديا و المشاركة في تبديد أموال عمومية و  التزوير و استعمال المزور في محررات إدارية و اختلاس أموال عمومية  و إساءة استغلال الوظيفة .
وبعد مثول عمر غريب امام هيئة المحكمة انكر هذا الأخير التهم المنسوبة اليه ،وصرح ان مولودية الجزائر سبق لها وان تعاقدت مع شركة سونطراك منذ سنة 2013 هذه الاخيرة لم تدفع  وتماطلت في دفع  المستحقات الخاصة بالفريق، وأضاف عمر غريب قائلا :” انه هو من كان يدفع تلك الاموال من ماله الخاص، لانه كان يسير شركة مولودية الجزائر انذاك، وأضاف انه لم يتلقى اي ارباح مقابل ذلك ، قائلا بذلك  “الفريق ديالنا نحبوه، نحن كنا نعانو الفريق كانت جيزي سبونسور وكان يعاونا وكنا كي نطيحو اونپان نسلفو لكي نخليو الفريق يمشي”.
كما أضاف المتهم أن الشكوى التي رفعت ضده كيدية بعدما طالب باسترجاع مستحقاته التي كانت دين لدى الشركة و التي قدرت قيمتها مليار و 400 مليون سنتيم،  مضيفا أنه سبق وإن رفع  شكوى لدى محكمة بئر مراد رايس وجاء الحكم لصالحه، واشار أن اللاعبين عندهم 5 سنوات يدينون لفريق المولودية  بمستحقاتهم..مضيفا بذلك  “ارادو تشويه صورتي” وكيلو ربي لي كان السبب…”
وهي ذات التصريحات التي ادلى بها باقي المتهمين، و كشف المحامي المتاسس  في حق عمر غريب الاستاذ كمال ڨواسمي ان الملف مر على خبرتين، التي توصلت إلى  ان كل المبالغ المالية مبررة بوثائق و بيانات و وصلات و فواتير ، وإن الدين مستحق و تم تخليصه بطريقة قانونية امام محكمة بئر مرادرايس في سنة 2015 ، و الخبرة اكدت انه لم يوجد اي تبديد للمال العام ، و اضاف الدفاع  أن الشكوى تم تحريكها ضد موكله عن طريق رسالة مجهولة، وبعد نهاية المرافعات طالب المتهمون في قضية الحال من هيئة المحكمة ببرائتهم التامة ،فيما حدد القاضي تاريخ النطق بالحكم في هذه القضية الى جلسة 26 أكتوبر الجاري.
رابط دائم : https://nhar.tv/QKzEr
إعــــلانات
إعــــلانات