عمليات تأهيل مرتقبة لمختلف الفنادق العمومية بتيزي وزو

عمليات تأهيل مرتقبة لمختلف الفنادق العمومية بتيزي وزو

ستستفيد الهياكل الفندقية التابعة لشركة السياحة

للقبائل عما قريب من أشغال تأهيل حيث أنها تعاني من القدم والتدني في الخدمات حسبما أفاد به مدير السياحة خلال عرضه لملف قطاعه أمام أعضاء المجلس الشعبي الولائي في جلسة موضوعاتية. 

وأوضح المسؤول أن هذه الأشغال الضرورية تهدف أصلا إلى تحضير هذه الهياكل لانخراط  فيما يعرف بالميثاق المدرج في مخطط جودة السياحة الوطنية الذي سطرته الوزارة المعنية للنهوض النوعي بالقطاع السياحي الوطني ككل وهو الأمر الذي التزمت بجملة بنوده حاليا يضيف أربعة فنادق و مطعمين مصنفين نشطة بتراب ولاية تيزي وزو.

و أكد مدير السياحة للولاية في السياق ذاته أن الفنادق الخمسة التي تسيرها شركة السياحة للقبائل يعود تاريخ إنجازها و بداية استغلالها إلى مطلع السبعينات من القرن الماضي منها على سبيل المثال ” البالوي” و “لالا خديجة” بعاصمة الولاية و ” تامقوت ” ببلدية يعكوران و غيرها مما يفسر تدني مستوى خدماتها.

و أضاف أن أشغال تأهيل واسعة لمرافق فندق “عمرواة ” الحضري هو الوحيد بولاية تيزي وزو المصنف  في خانة الأربع نجوم و التابع لمحفظة المؤسسة القابضة ” جاست تور” قد شرع في تجسيدها مؤخرا علما أن فندق “جرجرة العمومي” بمدينة عين الحمام قد تم التنازل عنه لفائدة قطاع الشباب والرياضة.

وأشار مدير السياحة لتيزي وزو إلى أن الشخص الذي اشترى فندق “ميزرانة” الساحلي بمدينة تقزيرت إطار محترف و عامل سابق بالقطاع قد أوفى بجميع بنود دفتر الشروط أهمها إعادة تأهيل الفندق و ترقية مجمل خدماته خلال زمن محدد لتبقى من جهة ثانية مؤسسة السياحة للقبائل محل عروض بيع بقية فنادقها دون جدوى إلى حد اليوم علما أن الهيكل المتنازل عنه تابع لحظيرتها وفيما يتعلق بإعادة تصنيف المؤسسات الفندقية للولاية أبرز ذات المصدر أن مصالح وصايته المركزية  قد بادرت بتصنيف هيكلين مشيرا إلى وجود ملفين لوحدتين أخريين قيد الدراسة بينما تكفلت إدارة مديرية السياحة المحلية بنفس الإجراء الذي طال في الميدان نزلين مصنفين في فئة أقل من الدرجتين في انتظار فصلها لاحقا في 4 مقترحات مماثلة في هذا الشأن و بالمناسبة أخبر المصدر عن وجود 15 فندقا تنشط بطريقة غير شرعية بإقليم ولاية تيزي وزو.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة