عمليات جراحية بالمجان لمعالجة أمراض العيون بالنعامة

أجريت بالمؤسستين الإستشفائيتين بالمشرية و العين الصفراء (النعامة) خلال شهر ماي زهاء 155 عملية جراحية مجانية لفائدة مسنين و معوزين في إطار حملة تضامنية لمعالجة أمراض العيون في المنطقة.

وتأتي هذه الحملة الطبية الخاصة بمعالجة فقدان وضعف البصر- كما أوضحت المكلفة بالطب الوقائي للقافلة الصحية التضامنية الدكتورة لالوت ثريا- في إطار حملة تجاه هذه الفئة من المرضى الذين وفدوا من مناطق نائية ومحرومة للاستفادة من هذه الخدمات،وذكرت ذات المتحدثة أن الهياكل الإستشفائية بالولاية تدعمت مؤخرا بأخصائيين وتجهيزات تسمح باستخدام التقنيات الحديثة في جراحة العيون من بينها جهاز المنظار مما شجع على تنظيم هذه المبادرة الطبية .  

وأشارت بالمناسبة إلى أنه تم تسجيل تزايد في حالات الإصابة بأمراض العيون ببعض التجمعات القروية لبلديات مغرار و جنين بورزق و القصدير و عين بن خليل والتي تعود – حسبها- إلى الظروف المناخية القاسية التي تميز هذه المناطق وفي مقدمتها هبوب الزوابع الرملية بالإضافة إلى عدم تمكن المرضى المصابين بأمراض العيون من تشخيص حالاتهم المرضية و انعدام المتابعة العلاجية،كما سجل الفريق الطبي الذي قام بهذه المبادرة التضامنية – كما أوضحت الدكتورة ثريا- حاجة العديد من المرضى إلى نظارات طبية، كانت المصالح الإستشفائية بالمشرية – حسب مدير مستشفى الإخوة رحماني قد بادرت في أفريل المنصرم بإجراء الفحوصات وتقديم الخدمات الطبية اللازمة في مجال التشخيص والعلاج لكشف حالات أمراض العيون التي تتطلب التدخل الجراحي  لفائدة  127 مريضا و مريضة الذين استفادوا من المتابعة الطبية و العلاج و كانت أغلب الحالات تخص مرض الماء الأبيض و مرض الشبكية بالنسبة للمصابين بالسكري علاوة على حالات عديدة  للرمد الحبيبي و التراكوم .  

وأكد مسؤولو قطاع الصحة بالولاية أن عملية تضامنية مماثلة برمجت لشهر أكتوبر المقبل لفائدة مرضى آخرين بعدما لقيت هذه المبادرة “نجاحا كبيرا” في أوساط المرضى المحرومين والمعوزين  .

 وقد ساهمت هذه المبادرة التضامنية الخاصة بمكافحة أمراض العيون – وفق ذات المسؤولين- في التخفيف من معاناة مرضى المنطقة الذين كانوا يتنقلون إلى ولايات بعيدة بغرض العلاج وإجراء الفحوص الطبية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة