إعــــلانات

عملية إطلاق نار في فلوريدا تودي بحياة رضيع بين ذراعي والدته

عملية إطلاق نار في فلوريدا تودي بحياة رضيع بين ذراعي والدته

نفّذ قناص سابق من قوات النخبة في الجيش الأميركي عملية إطلاق نار وسط فلوريدا ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص بينهم رضيع كان بين ذراعي والدته، وفق ما أعلنت السلطات ليلة أمس الأحد.

وقتل المشتبه به رجلاً يبلغ 40 عاماً وامرأة تبلغ 33 عاماً وابنها البالغ 3 أشهر وكذلك جدّة الطفل البالغ 62 عاماً.

وتسبب براين رايلي (33 عاماً) الذي كان يرتدي سترة واقية، أيضاً بإصابة فتاة تبلغ 11 عاماً بجروح قبل أن يتوجه إلى الشرطة إثر إطلاق نار كثيف. وأكد الرجل الذي كان محارباً قديماً في العراق وأفغانستان، للشرطة إنه تناول الميثانفيتامين

وقال أيضاً للشرطة بدون توضيح الأمر، “تعرفون لماذا فعلتُ ذلك.

ونُقل القناص السابق الذي جُرح أثناء عملية إطلاق النار، بشكل عاجل إلى مستشفى محلي حيث حاول من جديد مهاجمة عناصر الشرطة حتى أنه خُدّر بعد حصوله على الرعاية الطبية، نُقل إلى سجن محلي

وعمل رايلي حارسا شخصيا وحارس أمن.و قال احد اصدقاءه أن حالته النفسية تدهورت منذ نحو أسبوع وأبلغ صديقه أنه بدأ التحدث مع الله.

ودخل الجاني في البداية بشكل عشوائي المنزل الذي وقع فيه إطلاق النار وظل يردد كلمات غير مفهومة، لكنه غادر مع وصول الشرطة.

إعــــلانات
إعــــلانات