عمل تلفزيوني جديد يعاين أوضاع العرب بعد 11 سبتمبر 2001

عمل تلفزيوني جديد يعاين أوضاع العرب بعد 11 سبتمبر 2001

يتواصل بالعاصمة الأردنية عمّان تصوير أحداث الفيلم الاجتماعي “حب في الهايد بارك” الذي يناقش أحوال المجتمعات العربية في أعقاب أحداث 11 سبتمبر 2001 التي أسفرت عن تغيرات سياسية كبرى في العالم.

وكتب قصة الفيلم السورية سوسن قابسي ويخرجه نذير عواد، وينفذ إنتاجه المركز العربي للخدمات السمعية البصرية الأردني. ويضم العمل نخبة من نجوم الوطن العربي من ويعكس التنوع ضخامة العمل المعد للبث في الموسم الرمضاني المقبل . ويشارك في تجسيد الشخصيات من الممثلين العرب: فرح بسيسو وياسر المصري وداود جلاجل ودانا العش وفوز الشطي ومشعل المطيري وهاني الشيباني ومحمد المنيع وأميرة هاني وأحمد ماهر ومريم الغامدي وآخرون ،ويصور حياة أربع شخصيات عربية شابة هي عبد الرحمن السعودي الثري الذي يعيش صراعا حادا مع والده خالد الحجري حول أساليب إدارة الشركة، وأحمد الشاب الإماراتي القادم حديثا إلى لندن لإكمال دراسته العليا في العمارة ويحلم بإنجاز مشروع معماري ضخم في دبي ،أما الشخصية الثالثة فهي منال الطبيبة البحرينية الجادة والمجتهدة التي تواصل دراستها وتعمل بأحد مستشفيات لندن، وأخيرا رياض الفنان التشكيلي الأردني الذي قدم إلى لندن بتأشيرة زيارة ويتشبث في البقاء فيها أملا بمستقبل أفضل  .ويجسد الممثل المصري أحمد ماهر شخصية البروفيسور فريد الطبيب المحاضر بجامعة بريطانية، وهي شخصية تتفاعل إيجابياً مع المجتمع الإنجليزي دون أن تفقد ارتباطها بالقضايا العربية، وتعمل بشكل مستمر على دعم الطلاب العرب المغتربين للدراسة في لندن من خلال تقديم النصح والإرشاد والمساندة المعنوية والوقوف إلى جانبهم في أوقات الأزمات.
ويراهن المنتج الأردني طلال عوامله على النجاح بسبب ضمه خبرات فنية متنوعة من مختلف الدول العربية، مشيراً إلى أن نجاحات المركز العربي الإنتاجية التي تراكمت عبر ربع قرن ناتجة بالأساس عن إتباعه سياسة تكامل الساحات الفنية العربية التي اعتمدتها الشركة عبر مشوارها الطويل .ويدلل عوامله على سياسة المركز تلك بقوله إن “السيناريو والحوار والإخراج من تأليف سوري بينما يشترك بالبطولة نجوم من بلاد الشام ومنطقة الخليج والمغرب العربي في تنوع يهدف إلى دمج خبرات المنطقة العربية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة