عمي عمارة.. قصة عشق لإطعام الحمام

عمي عمارة.. قصة عشق لإطعام الحمام

 يقوم عمي عمارة القاطن بولايةعين تموشنت يوميا، عقب كل صلاة عصر و فجر، يتنقل لإطعام أسراب الحمام.

وكما يتنقل العجوز دائما، على بعد أمتارمن منزله، لإطعام أسراب الحمام بكل أنواع الحبوب والخبز.

و للإشارة، فإن عمي عمارة يقوم بجمع بقايا الخبز، التي كانت ترمى في النفايات، ويقدمها للحمام لتكون في ميزان حسناته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة