عنابة بشق الأنفس وتفوز تحت سخط أنصارها

عنابة بشق الأنفس وتفوز تحت سخط أنصارها

حقق إتحاد عنابة فوزا صعبا أمام أولمبي العناصر بهدف يتيم حمل توقيع مهاجمه وهدافه مسعود عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 36 من الشوط الأول

في مباراة شهدت سيطرة في غالبية أطوارها للزوار الذين ضيعوا 3 فرص حقيقية للوصول إلى مرمى الحارس حوامد في النصف ساعة الأول من المباراة عن طريق بلحاج في الدقيقة السابعة وبن قجون في الدقيقة الخامسة والعشرين ولعيفاوي في الدقيقة الثلاثين قبل أن يقحم المدرب عمراني وسط الميدان حملاوي مكان زميله الإيفواري سوانغا وهنا تحسن قليلا مردود المحليين وهو ما مكن مسعود بعد عرقلته داخل منطقة العمليات من الحصول على ضربة جزاء منح من خلالها هدفا لفريقه الذي كان خارج الإطار تماما خلال المرحلة الأولى من اللقاء. وعكس ما كان منتظرا فإن معاناة إتحاد عنابة تواصلت في الشوط الثاني من اللقاء خاصة بعد طرد حمادو قبل عشرين دقيقة من النهاية حيث عاش دفاع عنابة أوقات صعبة بعد الضغط الكبير الذي مارسه عليهم لاعبي أولمبي العناصر خاصة بعد دخول هدافهم علي موسى مكان عليش ولو أن أخطر محاولة في هذا الشوط كانت لفائدة العنابيين الذين ضيعوا فرصة تعميق الفارق في الوقت البدل الضائع بعد خروج حملاوي وجه لوجه أمام الحارس مويات لكن قذفته جاءت فوق إطار المرمى. وانتهت المباراة بفوز ثمين لأصحاب الأرض الذين يبقون مطالبين بمراجعة جميع أوراقهم خاصة وأن المردود الذي قدموه في اللقاء أثار سخط أنصارهم الذين عبروا عن غضبهم في النهاية من خلال رشقهم أرضية الميدان بمختلف المقذوفات.

العناصر اتهموا أوشان
كان مسؤولو أولمبي العناصر إلى جانب المدرب بسكري واللاعبين في قمة غضبهم في نهاية اللقاء من الحكم أوشان الذي حسبهم كان منحاز لإتحاد عنابة من خلال منحه ضربة جزاء غير شرعية وهو ما كان له تأثير مباشر في نهاية المباراة على النتيجة النهائية وقد أقسم مسؤولي الأولمبي بتقديم تقرير مفصل إلى الرابطة الوطنية والهيئة الفنية للتحكيم حتى تتم معاقبة أوشان وتوقيفه عن مهامه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة