عنابة تبحث عن استغلال مشاكل الشلف للعودة بنقاط الفوز

يبحث إتحاد عنابة في لقائه زوال الغد أمام جمعية الشلف في ملعب هذا الأخير على العودة بنقاط الفوز أو التعادل في أسوء الحالات

وهذا رغم مواجهته لمنافس يحتل مرتبة أفضل منه في الترتيب العام وسيلعب فوق ميدانه مدعوما بالآلاف من أنصاره، لكن أهمية نقاط هذا اللقاء بالنسبة لأبناء بونة الذين يتواجدون على بعد نقطتين من جمعية الشلف في سلم الترتيب وثلاث نقاط فقط عن صاحب المركز الثالث إتحاد العاصمة جعلتهم يصرون على ضرورة الإطاحة بتشكيلة المدرب رشيد بلحوت خاصة وأنها ستشهد غياب 4 لاعبين أساسيين في هذا اللقاء ويتعلق الأمر بكل من مكيوي، زاوش،بول وداود بوعبد الله كما أن الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها فريق الشلف والتي أدت برئيسه مدوار إلى عدم تسوية مستحقات لاعبيه المتمثلة في الشطر الأول لمنح إمضاءهم من شأن أن يكون لها تأثير سلبي على معنويات زملاء القائد زاوي سمير في هذا اللقاء الذي سيدخله إتحاد عنابة بتشكيلة شبه مكتملة خاصة بعد استنفاد حمادو للعقوبة التي كانت مسلطة عليه حيث لن يغيب عن الفريق سوى الثنائي فاديغا وزيدان المعاقب، ويبقى أمل كل أنصار الإتحاد في المدرب عبد القادر عمراني لقيادة فريقهم نحو تحقيق نتيجة إيجابية في ملعب الشهيد بومزراق غدا بحكم معرفته الجيدة لجمعية الشلف التي أشرف على تدريبها في المواسم الأربع الأخيرة وحقق معها نتائج باهرة. يذكر أن هذه أول مرة سيعود فيها عمراني إلى الشلف مند أن غادرها نهاية الموسم الفارط متجها لتدريب إتحاد الجزائر.

عمراني يرفض عودة مزاير ويصفه بـ”عديم الأخلاق”
أعرب المدرب عمراني عن اندهاشه من التصريحات الصحفية التي أدلى بها في حقه الحارس هشام مزاير حين اتهمه بكونه هو من حرض إدارة الفريق حتى تتم معاقبته بغرامة مالية قدرها 100 مليون سنتيم، واعتبر المدرب العنابي أن كل ما قاله مزاير في حقه جاء ليؤكد المستوى الأخلاقي المنحط له مادام أنه تهجم عليه دون حق وكان الأجدر به حسب عمراني دائما أن يتذكر ما قام به تجاهه قبل حوالي 10 سنوات من الآن حين كان يشرف على تدريبه مع وداد تلمسان حيث كان الفضل له في اقحامه ضمن فريق الأكابر وقيادته للوصول إلى المنتخب الوطني لكنه تنكر لذلك وحمله مسؤولية تتعداه لكون أن من عاقبه هي إدارة الفريق بعد تغيبه 3 حصص تدريبية قال أنه لم يمنحه ترخيصا الغياب فيها موضحا أنه لم يظلمه ومنعه من التدرب مثلما قام بذلك مع واسطي في وقت سابق بعد تغيبه عن حصتين تدريبيتين حيث أنه لم يستأنف التدريبات سوى بعد معاقبته من الإدارة كما أنه تم حرمانه من لعب لقاء بجاية. هذا وقد رفض المدرب عمراني بصفة قطعية عودة مزاير للتشكيلة ما دام هو مدربا للاتحاد خاصة وأنه قام بشتمه وأعتبر أن هناك حدود لكل شيء ولا يمكن أن يكون مزاير أحسن من زملائه الآخرين الذين عوقبوا سابقا في صورة جاب الخير، حمادو، واسطي وفريوة الذين لم يبدر منهم أي كلام سيء عكس مزاير ختم قوله.

كروم:”مزاير طرد نفسه بنفسه ويستحق عقوبة أكثر”
من جانب أخر كشف لنا رئيس الفرع في إتحاد عنابة محمد الهادي كروم أن العقوبة التي سلطها المجلس التأديبي للفريق ضد الحارس هشام مزاير لم تكن مجحفة في حق هذا الأخير مثلما ظل يؤكد عليه خاصة وأنه إلى جانب تغيبه عن 3 حصص تدريبية الأسبوع ما قبل الماضي دون ترخيص من الإدارة أو الطاقم الفني فهو ليس في المرة الأولى من خرجاته هذه المضرة باستقرار الفريق خاصة وأنه حسب محدثنا كان قد تغيب مدة 29 يوما في الفترة الممتدة ما بين 19 نوفمبر إلى 21 ديسمبر ومنه فإن عقوبته كان يفترض أن تكون أكبر بكثير من تغريمه بمبلغ 100 مليون سنتيم. وعن مصير مزاير في الفريق أكد لنا كروم أن الإدارة لن تتصل به للعودة إلى الفريق مهما حدث موضحا أنه بتصريحاته النارية التي أطلقها في حق الإدارة, المدرب عمراني, زملائه وحتى الأنصار الذين لم يستثنيهم فهو قد طرد نفسه بنفسه من الفريق مادام أنه أصبح غير مرعوب فيه في إتحاد عنابة خاصة وأن مستواه كان كارثي في كل المباريات التي لعبها هذا الموسم بدليل تلقيه 20 هدفا في 14 مباراة خاضها.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة