عنابة: تسجيل 10 حالات سيدا ورقم حاملي المصل الإيجابي في تزايد

كشف مصدر طبي مأذون لـ”النهارالجديد” على أن المدينة القديمة “لابلاس دارم” استحوذت على أغلب حالات الإصابة بداء السيدا التي سجلت بعنابة

وقدرت مصادرنا رقم الإصابات بهذا الحي العتيق بما لا يقل عن 10 حالات وأن حاملي المصل الإيجابي في تزايد و مرشح للارتفاع بالنظر إلى توفر الشروط المساعدة على ذلك بهذا المكان يقول محدثنا ومن أكثر العوامل المتسببة في ذلك هو الزحف المتواصل لأوكار الدعارة التي استطاعت أن تجد لها فضاءات بالكثير من الشوارع والأزقة الضيقة للابلاس دارم فبالإضافة إلى وجود بيوت الدعارة المرخصة و التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية أحصت بعض الجهات ما لا يقل عن 30 نقطة تعمل خارج سلطة القانون على غرار ما هو موجود في المنطقة المعروفة بالردم و الجامع بين هذه المواقع أنها توفر كل الشروط لزحف مرض السيدا الفتاك ومنها أن العلاقات الجنسية في الغالب تقوم دون أخذ التدابير والاحتياطات اللازمة بخصوص استعمال الوسائل الوقائية وأن بائعات الهوى في هذه البيوت لا يخضعن إلى أي متابعة أو رقابة طبية كما أن الكثير من المومسات العاملات غير مقيمات بالولاية وفي المقابل نجد أن معظم الموريدين لهذه البيوت  هم من عابري السبيل مما يعقد التحكم في الوضعية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة