عنابة تطلب رسميا تأجيل لقاء الكأس أمام المحمدية

أرسلت إدارة إتحاد عنابة صبيحة أمس طلبا

 

 إلى الرابطة الوطنية من أجل تأجيل لقاء الفريق أمام سريع المحمدية لحساب الدور الربع النهائي من كأس الجمهورية، والذي حددت الرابطة الوطنية يوم 26 مارس المقبل موعدا لإجراءه، وبررت إدارة الإتحاد طلبها هذا بتواجد لاعبان في صفوفها ضمن المنتخب الوطني الذي سيطير إلى العاصمة الرواندية كيغالي لمواجهة المنتخب المحلي يوم 25 مارس القادم في إقصائيات كأسي العالم وإفريقيا 2010 ويتعلق الأمر بكل من الحارس قاواوي والمدافع معيزة، وأكد الرئيس منادي لـ “النهار الجديد” أن القوانين في صالح فريقه وهو يريد لعب لقاء المحمدية الذي إعتبره مصيريا لفريقه بكامل أسلحته حيث أنه لا يريد أن يقصى من هذه المنافسة على بعد لقاءين من الدور النهائي ويضيع موسمه نهائيا بعد أن رهن حظوظه في إنهاء الموسم في البطولة في مرتبة تمنح له فرصة المشاركة في منافسة قارية أو إقليمية الموسم القادم.

من جانب أخر يواصل إتحاد عنابة تحضيراته للقاء أمسية الغد أمام مولودية سعيدة فوق ميدانه، وهذا بتعداد مكتمل بعد أن إستأنف الثنائي البلحاج وبوجليدة التدريبات مع الفريق حيث أن بلحاج الذي كان يعاني من كسر على مستوى مقدمة ذراعه الأيمن باشر التدريبات البارحة في وقت أن بوجليدة عاد للتدرب صبيحة أول أمس الإثنين وهو الذي كان يعاني من تمزق عضلي في الفخذ، وتبقى مشاركة الثنائي في لقاء الغد مستحيلة ويرتقب أن يكون جاهزان للقاء مولودية الجزائر يوم 2 أفريل القادم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة