عنابة: حمناد يقال بالإجماع والعربي الصادق مرشح لخلافته

مثلما كان منتظرا فقد أكد الرئيس منادي ليلة أول أمس الأحد القرار الذي اتخذه المكتب المسير للفريق يوم الخميس الفارط بإقالة مدرب الحراس عمر حمناد

عقب الخلاف الحاد الذي نشب بينه وبين أمين الخزينة حوامري عند نهاية لقاء الفريق أمام أولمبي العناصر في سطيف على هامش لقاء الدور الثمن نهائي من منافسة كأس الجمهورية حيث دخل يومها حمناد في مناوشات كلامية مع حوامري بعد أن طالب برفع علاوة الفوز الذي حققه الفريق أمام مولودية الجزائر أين كان يومها قد تلقى مبلغ 5 ملايين فقط في وقت نال فيه المدرب عمراني واللاعبين مبلغ 10 ملايين سنتيم. حمناد الذي تنقل أمس صباحا إلى مقر الفريق لالتقاء الرئيس منادي وجد في انتظاره رئيس الفرع كروم الذي منحه قرار إقالته من الفريق قبل أن يمنحه مستحقاته العالقة التي كان يدين بها للفريق ليجد حمناد نفسه مطرودا من إتحاد عنابة بطريقة اعتبرها المعني بالأمر غير حضارية تماما. هذا ومباشرة بعد إقالته طلب مسؤولي الفريق من المدرب عمراني إيجاد بديل له وقد علمنا أن هذا الأخير اقترح اسم الحارس الأسبق لأولمبي الشلف في سنوات الثمانينات العربي الصادق الذي سبق وأن اشتغل لسنوات كمدرب الحراس في المنتخب الوطني وقد دخل مسؤولي الإتحاد في مفاوضات معه مند أمس من أجل إقناعه بالعمل إلى جانب المدرب عمراني حيث سيكون له دور ثنائي في العارضة الفنية أين لن يكتفي بمنصب مدرب الحراس بل سيكون أيضا مساعدا لعمراني. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة